الخرطوم -الصحافة:
قال الرئيس عمر البشير إن طرح الأحزاب السياسية تشكيل حكومة قومية أو ائتلافية غير وارد، لكنه أكد فتح الباب واسعاً للأحزاب للمشاركة بالحكومة حسب برنامج المؤتمر الوطني الذي طرحه خلال الانتخابات الماضية. وأكد البشير لدى مخاطبته أمس منسوبي القوات المسلحة أن الحكومة اكتسبت شعبيتها من خلال الانتخابات الماضية، واعتبر نتيجتها التي أدت لفوز حزبه بالحكومة أمانة من الشعب، قائلاً: «سنرد الأمانة للشعب في الانتخابات القادمة». وزاد: «الداير يشاركنا في البرنامج حقنا بفكره أهلاً وسهلاً». وقال أن الحركات المسلحة «إذا وقعت اتفاق سلام لدارفور أو لم توقع لن يكون هناك تفاوض مرة أخرى»، حتى تتفرغ الحكومة للعمل التنموي بدارفور والحوار الدارفوري الدارفوري من الداخل لجمع أهل دارفور حول برنامج واحد.
وزاد البشير: «سنعمل على الضغط على الحركات الرافضة بالخارج من خلال تأمين دول الجوار والعمل الداخلي للقوات النظامية».
كما أعلن البشير عن تكوين مجلس قومي لتشغيل الخريجين وتوفير الدعم اللازم لهم، فيما أكد والي الخرطوم أن عمليات توصيل شبكات المياه ستتم من خلال الخريجين الذين تم تدريبهم وتأهيلهم ومدهم بالماكينات والأجهزة.
وأكد الرئيس خلال افتتاحه محطة الضخ العالي لمياه الشرب بمحلية كرري الخرطوم دعم الدولة لجهود ولاية الخرطوم بتوصيل خدمات الكهرباء والمياه لكل أحياء الولاية بنهاية هذا العام، مشيراً إلى التزام الدولة بتخصيص 12% من التمويل المتاح بالبنوك لمشاريع الفقراء والمساكين.
من جانبه قال والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر أن المواطن سيدفع مبلغ 250 جنيهاً فقط كمقدم لخدمات إدخال الكهرباء وستتكفل الولاية بدفع الرسوم لغير المقتدرين.