الخرطوم: االصحافة:
زار الامين العام للمؤتمر الشعبي، حسن الترابي، مساء امس منزل اسرة خليل ابراهيم ، ضاحية عد حسين جنوبي الخرطوم معزيا، والتقى ابناء وزوجة واقارب خليل. وطلب الترابي من اسرة خليل الصبر،وقال في حديثه لـ(الصحافة): «ان خليل ابراهيم لم يكن جبانا» واضاف ان خليل لم يكن يتوارى في الصفوف الخلفية اثناء المعارك، وذكر ان الرجل كان يؤمن بالعدالة لكل السودانيين، وان حركته قومية وستثبت على مبادئها. وافاد بأن زعيم حركة العدل والمساواة كان يعد في خليفته خلال الفترة الماضية وفقا لما اخبره به خليل.
ونصبت اسرة خليل سرادقا لتلقي العزاء قبل ان تقتحم قوات من الشرطة المكان وتصادر «الصيوان» وتفرق جمهور المعزين مستخدمة الغاز المسيل للدموع، وقال نجله «محمد» لـ»الصحافة» ان الشرطة صادرت الصيوان وسدت الطرق المؤدية الي منزل العزاء.