(سونا)
اصدرت وزارة الخارجية اليوم بيانا ادانت فيه الاعتداء الغاشم الذى قامت بة دولة اسرائيل على مجمع اليرموك الصناعى ومحاولاتها للتهرب من مسئولياتها الدولية وانتهاجها للعدوان في مخالفة صريحة للقوانين والاعراف الدولية. ونفت وزارة الخارجية في بيانها اي صلة لانتاج التصنيع العسكري السوداني باي طرف خارجي ، وجددت ادانتها للعدوان الاسرائيلي ، ودعت جميع الاحرار في العالم الى ادانته.

وفيمايلى تورد وكالة السودان للأنباء نص البيان:

تتابع وزارة الخارجية بشكل وثيق الابعاد والتداعيات الخارجية الناتجة عن الاعتداء الغاشم الذي قامت به دولة الكيان الصهيوني (اسرائيل) على مجمع اليرموك الصناعي ؛ ومحاولات تلك الدولة المارقة للتهرب من مسئوليتها الدولية ، وانتهاج العدوان سبيلا في مخالفة صريحة لجميع القوانين والاعراف الدولية.

وقد لاحظت وزارة الخارجية ان دولة الكيان الاسرائيلي تحاول جاهدة ان تسرب معلومات مضللة عبر مصادر مختلفة ذات ارتباط معروف بها ، تحاول من خلالها ايجاد مبررات وذرائع لفعلتها الشنيعة ، من بينها الحديث عن علاقة مزعومة بين انتاج مجمع اليرموك وكل من دولتي ايران وسوريا وحركة المقاومة الاسلامية في فلسطين ( حماس ) ، وحزب الله في لبنان .

ووزارة الخارجية اذ تؤكد ما يعرفه الجميع من ان ايران ليست بحاجة لسلاح تصنعه في السودان ، سواء لها او لحلفائها . تود ان تنفي اي صلة لانتاج التصنيع العسكري السوداني باي طرف خارجي ، كما تجدد ادانتها للعدوان الاسرائيلي ، وتدعو جميع الاحرار في العالم الى ادانته .
//////////////