الخرطوم: الجريدة
اعلن الحزب الشيوعي السوداني، وحزب المؤتمر السوداني اتفاقهما على توحيد مساعيهما لإسقاط النظام عبر الانتفاضة الجماهيرية.
وأكد الحزبان في بيان صدر عقب اجتماع قيادة الحزبين بالمركز العام للشيوعي أمس، وتحصلت (الجريدة) على نسخة منه، ان التباين في وجهات نظر بعض أطراف المعارضة لا يرقى لدرجة التناقض الجوهري في الأهداف بما يحول دون تلاقيها، وتعهد الشيوعي والمؤتمر السوداني على تذويب ما وصفوه بالتباينات بين كافة أطياف المعارضة.
وأشار البيان لأهمية تطوير العمل المشترك بين كافة اطراف المعارضة للوصول لأوسع جبهة لمنازلة النظام عبر صيغ مرنة تستوعب الجميع ولا تستثني طرفاً، لإجهاض سياسات النظام والتصدي لمطالب الجماهير بالعمل المشترك مع كافة القوى السياسية والإجتماعية، ورفع وتيرة النضال عبر تكوين مركز موحد للمعارضة تمهيداً لإسقاط النظام.
واتفق الطرفان على تكوين لجنة دائمة تقدم مشروعات لقيادة الحزبين على مستوى التطورات اليومية والقضايا الإستراتيجية.