الأخبار

اتهم باقان أموم أمين عام الحزب الحاكم فى جنوب السودان (الحركة الشعبية لتحرير السودان) اليوم دولة السودان بأنها تمارس عملية تطهير عرقى فى إقليم آبيى المتنازع عليه لمنع عودة سكان قبيلة الدينكا نقوك إلى مقار إقامتهم الأصلى. وأشار أموم فى مؤتمر صحفى عقد عقب لقاء قصير مع رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت إلى أن رئيس جنوب السودان فوضه بعرض موقف الحكومة فى الاجتماع القادم مع فريق

قال السودان، إن استمرار جوبا في دعمها وإيوائها للمتمردين، سينسف اتفاق التعاون الموقع بين البلدين، مطالباً سلفاكير باتخاذ القرار في هذا التوقيت الذي تبقى له يومان، بحسب المهلة التي أعطاها الرئيس السوداني عمر البشير. وقال نائب الرئيس السوداني الحاج آدم يوسف، لدى زيارته، يوم السبت، مدينة كادقلي، إن السودان يستطيع تسيير العمل دون الاستفادة من عائدات نفط الجنوب الداعم للتمرد.

دعت حركة المعارضة الرئيسية في السودان يوم السبت إلى تنظيم احتجاجات حاشدة للإطاحة بالرئيس عمر البشير قائلة إن عمليات التمرد في البلاد والأزمة الاقتصادية جعلت الرئيس ضعيفا ومكروها. ولم يتمكن معارضو البشير من استغلال السخط الشعبي الذي أثاره ارتفاع أسعار الغذاء منذ انفصال جنوب السودان في عام 2011 مستحوذا على معظم إنتاج النفط السوداني.

مؤتمر صحفي لوزير الإعلام غدا حول تطورات الأوضاع الراهنة

وجه المشير عمر البشير رئيس الجمهورية وزير النفط بمخاطبة الشركات العاملة في نفط جنوب السودان باغلاق الانبوب الناقل لبترول الجنوب اعتبارا من يوم غد الاحد . واوضح سيادته لدي مخاطبته الاحتفال الجماهيري الحاشد الذي اقيم بمنطقة الشلعاب بمناسبة افتتاح كهرباء قري شمال بحري ان القرار الخاص

جوبا والخرطوم تعودان إلى تبادل الاتهامات من جديد.. وواشنطن تقف مع إجراء الاستفتاء في آبيي

رفضت دولة جنوب السودان الاتهامات التي ساقها الرئيس السوداني عمر البشير ضدها بدعم الجبهة الثورية وعدم تنفيذ اتفاقيات الترتيبات الأمنية، وهدد جوبا باتخاذ إجراءات لم يفصح عنها، فيما اعتبرت الدولة التي استقلت عن السودان قبل عامين أن مواقف الخرطوم الجديدة محاولة للتنصل من اتفاق التعاون، وتعتبر عودة

دولة جنوب السودان تحسم قرارها بالانضمام إلى الاتفاقية لمياه النيل

أكد مسؤول في برلمان دولة جنوب السودان أن جوبا ستوقع بالأحرف الأولى على اتفاقية عنتيبي لدول منابع النيل الأسبوع بعد القادم، في وقت قالت مصادر مصرية إن الدولة التي استقلت قبل عامين حسمت رأيها في النزاع والخلاف بين القاهرة ودول منابع النهر حول الاتفاقية الجديدة التي وقع عليها عدد من الدول.

الخرطوم (رويترز) - قالت الامم المتحدة يوم الخميس ان اكثر من 60 الف شخص فروا من بلدة تقع في منطقة سودانية غنية بالنفط منذ مهاجمة متمردين لها في ابريل نيسان. واستعادت القوات الحكومية بلدة ابو كرشولا قبل اسبوعين من مقاتلين ينتمون إلى الجبهة الثورية السودانية وهي تحالف لمتمردين يسعون للاطاحة بالرئيس السوداني عمر البشير. وتقع ابو كرشولا عند الطرف الشمالي الشرقي من ولاية جنوب كردفان

قال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، العقيد الصوارمي خالد سعد، إن طائرة تدريب عسكرية تحطَّمت صباح الخميس بمدينة الدمازين نتيجة لاصطدامها ببرج كهربائي لخط ضغط عال، مما أدى لاستشهاد طاقمها المكون من شخصين. وشهد السودان خلال الفترة الأخيرة العديد من حوادث الطيران العسكري والمدني، ففي 19 أغسطس 2012م لقي 32 شخصاً حتفهم بينهم ثلاثة وزراء وعدد من ضباط

أعلن مجلس الوزراء السوداني عن إجراءات ستتخذها الدولة في حال انتهاء أجل تنفيذ اتفاقيات التعاون مع دولة جنوب السودان، ودعا لتهيئة الرأي العام لهذه الإجراءات، ووجَّه بتنفيذ حملة إعلامية ودبلوماسية لفضح دعم الجنوب لحركات التمرد. وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء؛ حاتم حسن بخيت، إن البشير أشار في جلسة مجلس الوزراء التي ترأسها الخميس، إلى استمرار حكومة الجنوب في دعم الحركات المتمردة وتوفير

الحركة تدعو لمحاكمة مرتكبي جرائم الإبادة أمام «الجنائية الدولية»

طالب أعضاء لجنة متابعة تنفيذ وثيقة الدوحة للسلام في دارفور، خلال اجتماعهم في العاصمة القطرية أول من أمس، بتقديم قتلة رئيس المجموعة المنشقة عن حركة العدل والمساواة ورفاقه إلى العدالة. وأدان المجتمعون العملية التي وصفوها بـ«الجريمة البشعة»، فيما شنت حركة العدل والمساواة هجوما عنيفا على البيان، وطالبت الأطراف الدولية بضرورة تقديم مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية في الإقليم إلى المحكمة