الأخبار

اختتم السودان وجنوب السودان أول محادثات منذ حصول الجنوب على استقلاله قبل ثلاثة اشهر وقالا انه ستعقد المزيد من المفاوضات لمحاولة تسوية الخلافات بدءا من اقتسام عائدات النفط وانتهاء بأعمال العنف في منطقة حدودية. وعقد رئيس جنوب السودان سلفا كير محادثات على مدى يومين مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير لتخفيف حدة التوتر الذي تزايد منذ استقلال جنوب السودان في يوليو تموز في اطار اتفاق للسلام وقع عام 2005 . وقال دبلوماسي ان المحادثات مؤشر ايجابي على أن الجانبين يريدان تحسين العلاقات لكن هناك حاجة الى مزيد من الوقت لتسوية خلافاتهما المعقدة.

فتح منبر السلام العادل بلاغاً جنائياً أمام نيابة أمن الدولة بالخرطوم في مواجهة امين عام قطاع الشمال بالحركة الشعبية ياسر عرمان بتهمة تقويض النظام الدستوري والتعامل مع دولة معادية بالاضافة للدعوة لمعارضة السلطة العامة بالعنف اوالقوة الجنائية ونشر الاخبار الكاذبة بموجب المواد (50) و(52) و(63) و(66) و(69)، وقام المنبر ممثل في المهندس الطيب مصطفى بفتح البلاغ تحت الرقم (4597) في وجود محامي المنبر الاستاذ سعد الدين حمدان المحامي أمام وكيل نيابة أمن الدولة مولانا اسامة هارون ، بسبب تحريض عرمان ضد السودان خلال كلمة القاءها بالكونغرس الامريكي بتاريخ (26/9/2011م) حرض

تشكيل خمس لجان بين حكومتي الشمال والجنوب لمناقشة الأوضاع المشتركة

أكد الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت عدم العودة إلى مربع الحرب مرة أخرى بين الجانبين، واعتبرا أن الحوار هو السبيل الوحيد لحل القضايا العالقة بين الطرفين. وقال سلفاكير -الذي وصل الخرطوم أمس في زيارة هي الأولى بعد انفصال جنوب السودان في 9 يوليو/تموز الماضي وكان في استقباله البشير- "إن الحوار هو السبيل الوحيد لحل قضايا الخلاف"، محذرا من أن أي خطأ سيؤدى إلى كارثة.

أكدت الأمم المتحدة أن الآلاف يفرون من ولاية النيل الأزرق إلى اثيوبيا المجاورة هربا من المعارك الدائرة هناك بين القوات الحكومية وقوات الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال.  وقال ادريان ادواردز المتحدث باسم المفوضية العليا للاجئين ان 533 لاجئا تم استقبالهم في مخيم جديد في تونغو باثيوبيا. وقدرت المفوضية العليا للاجئين عدد اللاجئين الذين هربوا خلال الشهر الماضي من النيل الأزرق إلى اثيوبيا أو إلى دولة جنوب السودان بحوالي 27500 شخص. يذكر أن مخيم تونغو قادر على استقبال 3000 شخص كحد أقصى، بينما يتم نقل حوالي 400 شخص يوميا من الحدود السودانية إلى

في ظل اهتمام الإعلام بالثورات العربية التي تستدعي تطوراتها جميع الوسائل شاءت الأقدار أن لا تجد كارثة شعب الصومال المسلم الإعلام المناسب الذي يوجه العالم الإسلامي والغربي بمنظماته المختلفة لدعمهم ، وألا يبين فداحة ما يجده المواطن الصومالي من ويلات حرب وإهمال المنظمات الإنسانية العالمية التي تجاهلت الأمر بصورة ملحوظة، كارثة الصومال التي استدعت استنفاراً عربياً وإسلامياً قبل أن يكون استنفاراً عالمياً لتقديم يد العون لملايين البشر الذين شردتهم قساوة الطبيعة وعنف الحرب الأهلية

تجددت الاتصالات بين حزبي المؤتمر الوطني الحاكم والاتحادي الديمقراطي الأصل المعارض، بغية اقناع الاخير بالمشاركة في الحكومة الجديدة التي يتوقع اعلانها منتصف الاسبوع الجاري. وعلمت «الصحافة» ان المؤتمر الوطني عرض على الاتحادي ثلاث وزارات اتحادية تشمل «العدل والاعلام والنقل»، بجانب مستشار أو مساعد للرئيس وحقائب وزارية ومناصب معتمدين بالولايات، فضلا عن تمثيل في المؤسسات والهيئات العامة والمجالس المهنية. واكدت مصادر، ان المكتب القيادي للمؤتمر الوطني منح فرصة في اجتماعه ليل الاربعاء الماضي لمفاوضيه من اجل التواصل مع الاتحادي، بينما

وصل البلاد ظهر اليوم السبت 8 أكتوبرالفريق سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان في زيارة تستغرق يوما واحدا وكان في استقباله المشير عمر البشير رئيس الجمهورية وعدد من الوزراء والسفراء المعتمين بالخرطوم .وسينخرط الرئيسان في مباحثات في الثامنة مساء اليوم بقاعة الصداقة حول القضايا العالقة من بنود اتفاقية السلام الشامل الموقعة بين الحكومة والحركة الشعبية في 2005 .وكان وفد مقدمة الرئيس الجنوبي قد وصل البلاد واجري مباحثات مع الجانب السوداني توطئة لرفع توصيات الاجتماعات للقاء الرئيسين المزمع عقده اليوم الساعة الثامنة مساءا .

إستمع مجلس الأمن صباح اليوم إلى تنوير من السيد هيرفي لادسو وكيل الأمين العام لإدارة عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة إستعرض فيه تقرير الأمين العام الأخير بشأن ابيي والذي تضمن توصيات حول توسيع ولاية بعثة الـ UNISFA بما يمكنها من دعم آلية مراقبة الحدود بين السودان وجمهورية جنوب السودان .قدم السيد السفير دفع الله الحاج علي المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة بياناً حول الموضوع إستعرض من خلاله تطورات الأوضاع في منطقة أبيي مؤكداً أنها ظلت هادئة طيلة الفترة الماضية ،

سيبحث سلفا كير رئيس جنوب السودان النزاع على النفط والارض عندما يصل الى الخرطوم يوم السبت لاجراء محادثات مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير في زيارته الاولى منذ استقلال جنوب السودان في يوليو تموز. ويأمل الدبلوماسيون أن تخفف زيارة كير التي تستمر يومين التوترات بين البلدين وأن تساعد على احراز تقدم في حل مجموعة من النزاعات بين الشمال والجنوب. وفشلت الدولتان في تسوية النزاعات حول تقاسم ايرادات النفط أو انهاء العنف في المنطقة الحدودية المشتركة أو التوصل الى حل وسط لمنطقة أبيي التي يطالب بها كل من الشمال والجنوب.

دعا الامين العام للحركة الشعبية في شمال السودان ياسر عرمان اعضاء واصدقاء الحركة للمشاركة بفاعلية في المظاهرات التي تعم شوراع ومدن السودان والعمل على الربط بين العملين الجماهيري السلمي والمسلح لاسقاط نظام المؤتمر الوطني ، في وقت اكمل عرمان جولة شملت الولايات المتحدة ، بريطانيا ، فرنسا ، ويبدأ اليوم زيارة الى مقر الاتحاد الاوربي في بروكسل بدعوة من الاخير للقاء مسؤولين كبار في الاتحاد الاوربي عن افريقيا والسودان الى جانب برلمانيين .