الأخبار

واشنطن (رويترز) - انتقدت الولايات المتحدة السودان وجنوب السودان يوم الثلاثاء لفشلهما في استئناف صادرات النفط ذات الأهمية الحيوية لاقتصاد البلدين قائلة إن هذا التأخير يقوض عملية السلام.
وكان البلدان أخفقا يوم السبت في الاتفاق علي كيفية سحب قواتهما من حدودهما المتنازع عليها بعد جولة من المحادثات في اثيوبيا ليتأخر بذلك استئناف صادرات النفط الحيوية.

مسؤولون في جيش الجنوب: القرار روتيني ولا علاقة له بالسودان أو شائعة انقلاب في جوبا

أجرى رئيس جمهورية جنوب السودان سلفا كير ميارديت تعديلات واسعة في قيادة جيشه، حيث أعفى عددا من قادة هيئة الأركان وعين مكانهم آخرين. وفي حين سرت شائعات بوجود صفقة تتعلق بالمفاوضات الحدودية مع السودان، قال مسؤولون في الجيش، إن التعديلات روتينية ولا علاقة لها بأي إرهاصات. وتزامن

أصدر وفد الحكومة السودانية لمفاوضات أديس أبابا مع جنوب السودان بياناً تفصيلياً أورد فيه عقبات واجهت الجولة المنتهية السبت الماضي وحمل مسؤوليتها للوفد الجنوبي قبل أن يعود ويؤكد أن تقدماً كبيراً تحقق في الجولات الأخيرة. وجدد السودان التزامه التام بالاتفاقيات الموقعة مع جنوب السودان وتعهد بمواصلة "التعامل المخلص" لحل جميع القضايا العالقة.

عرمان: فصل الجنوب كان إحدى آليات الحفاظ على السلطة

بحث وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان (ش) الزائر للولايات المتحدة مع شخصيات نافذة في الكونقرس الامريكى وعدد من العاملين بلجان الكونقرس الامريكى المختلفة اعادة طرح قانون سلام السودان الذي سبق وان تقدم به في الدورات السابقة السابقة عضوا الكونقرس النافذين فرانك وولف ومقاغفين عن الحزب

11 يناير 2013، اعتقل جهاز الامن والمخابرات الوطنى خمسة من قادة الاحزاب السياسية لدى عودتهم من اجتماع فى العاصمة اليوغندية كمبالا ضم احزاب المعارضة السياسية والحركات المسلحة. ويحتجز الخمسة بمعزل عن العالم الخارجى فى مكان غير معلوم ويتعرضون لخطر التعذيب وسوء المعاملة،. رفض جهاز الامن الادلاء باى معلومات عن ظروف واماكن اعتقالهم اوالسماح لاسرهم بزيارتهم.

أمين حسن عمر: حريصون على التفاوض مع العدل والمساواة بنية حسنة للتوصل إلى نتائج جيدة

بدأت في الدوحة اليوم جولة مفاوضات بين الحكومة وحركة العدل والمساواة السودانية حيث يرأس وفد الحكومة الدكتور امين حسن عمر رئيس مكتب متابعة سلام دارفور، وزير الدولة برئاسة الجمهورية ، فيما يرأس وفد الحركة المفاوض نائب رئيسها السيد اركو سليمان ضحية وافتتح جولة المفاوضات السيد أحمد بن

الخرطوم/جوبا (رويترز) - اخفق السودان وجنوب السودان يوم السبت في الاتفاق علي كيفية سحب قواتهما من حدودهما المتنازع عليها بعد جولة من المحادثات في اثيوبيا ليتأخر بذلك استئناف صادرات النفط الحيوية. وكادت حرب تنشب بين الدولتين الجارتين في ابريل نيسان بعد أسوأ اشتباكات حدودية منذ إعلان جنوب السودان الاستقلال عن السودان في 2011 بموجب اتفاق للسلام أنهى حربا اهلية استمرت عشرات

انتهت جولة المفاوضات الحالية بين دولتي السودان وجنوب السودان دون التوقيع على المصفوفة التي طرحتها الوساطة الأفريقية بقيادة الرئيس الجنوب أفريقي السابق، ثابو أمبيكي، وغادر وفدا تفاوض الدولتين مقر المفاوضات في أديس أبابا إلى بلديهما. وأعلن وزير الدفاع السوداني، الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين، رئيس اللجنة الأمنية المشتركة، عن وجود أربع عقبات حالت دون توقيع الطرفين على المصفوفة

ذكر موقع ديبكا الاسرائيلي ان سلاح الجو الاسرائيلي قام بمناورات سرية فردية فى شرق ووسط افريقيا خلال الاسابيع الماضية وفق اتفاقيات غير معلنة مع عدد من الدول التى ترتبط اسرائيل بعلاقات دبلوماسية او تعاون دولية معها. واشار الموقع فى معرض التقرير المنشور ان عدد كبير من الطائرات الحربية الجديدة التى تم صنعها مؤخرا شاركت فى المناورات والتى هدفت فى المقام الاول الى اختبار قدرة اسرائيل على

الحركة الشعبية: النظام الي مذبلة التاريخ ومستعدون لوقف العدائيات لفتح الممرات الإنسانية

عرمان: سيسقط النظام مثلما سقط (مبارك وبن علي ) والحكومة تخاف من وحدة المعارضة وسنواصل اتصالاتنا مع كل المعارضين

محمود عبد العزيز حزب كامل وهو المتحدث باسم الشباب الرافضين للانقاذ