الأخبار

توقع بنك السودان المركزي، توصل مفاوضات أديس أبابا للقضايا العالقة إلى تفاهمات بشأن العملة تؤدي لاسترداد (الملياري جنيه) الموجودة في دولة جنوب السودان دون مقابل، وجمعها بطريقة منظمة. وأقر النور عبد السلام الحلو مساعد محافظ البنك المركزي للصيرفة والعملة، بأنّ المركزي اضطر لطبعة ثانية للعُملة عقب نكوص دولة الجنوب عن محادثات العُملة، ومطالبتهم بتعويض نظير استرداد عُملة جمهورية السودان، وقال: كنا نملك معلومات بأن الجنوب سيصدر عُملته، وكانت لدينا ترتيبات منذ العام 2010 وصلنا فيها لقراءة التحديد والكميات وبدأنا الاستعداد لأسوأ الفروض، وأضاف: كنا نأمل في قيام اتحاد نقدي بين الدولتين المنفصلتين الشئ الذي يعطي فرصة للدولة الضعيفة لتتدرج، وتابع:

قضايا الداخل تؤثر علي السياسات الخارجية للسودان

اتفقت آراء المختصين والخبراء في ندوة إتجاهات السياسة الخارجية السودانية في الجمهورية الثانية بوجود أزمة في بناء الدولة وتهديدها بالتقسيم وبناء الأمة في قضية الإندماج الوطني .. وتفكيك الأزمة يبدأ بتفكيك أسبابها .. أهي قضية بناءالدولة أم صراع علي السلطة المتوارث بصورة لم تتيح لقضية البناء الوطني بالإستقرار – والإستقرار السياسي مرتبط بالإستقرار الإقتصادي فإذا لم يتم التوافق حول مفهوم الحكم والسلطة فستستمر المهددات مع تغيرأسبابها كما أكدوا أيضاً في الندوة التي نظمتها دائرة العلاقات

تعهد جهاز الأمن والمخابرات الوطني بمواصلة الحفاظ على أمن البلاد واستقرارها، والعمل على كشف مخططات الأعداء وإخمادها قبل إنفاذها وترويع المواطنين.ووعد مدير الجهاز الفريق أول محمد عطا لدى احتفال تخريج الدفعة «36» أمن ومخابرات والدفعة «15» طالبات، بحضور الرئيس عمر البشير بكرري أمس، وعد بالعمل على ملاحقة المتمردين في كافة الجبهات والقبض عليهم، وقال: «سنعمل على الكشف عن مخططات الأعداء والخائنين قبل أن تخرج من دفاترهم ومحاضرهم مهما أقسموا على كتمانها».

في أول رد فعل عملي لحكومة المؤتمر الوطني بعد إتفاق الدوحه المنتهية صلاحيته قامت المليشيات الجوية للحكومة بشن ضربات جوية قاسية على قرية ابوحمارة في ولاية جنوب دارفور مما اسفر عن ذلك قتل عدد من المدنيين وجرح عدد اخر وتشريد العشرات من إلى اماكن مختلفة هرباً من السحف العسكري الذي كثيراً ما يأتي عقب الهجوم الجوي، واكد شاهد عيان أن عشرات النازحين الجدد في حالة صحية ومعيشية بالغة التعقيد لا يعرفون إلى اين يتجهون، وقال شاهد العيان حتى البهائم لم تسلم من ضربات الطائرات العسكرية وقال الحكومة تعتقد ان الحركات تمر بالقرب من المناطق التي تضربها بالطيران ولكنها لم تفرز بين الحركات والمدنيين.

أعلن الاتحاد الافريقي ضم جنوب السودان ليصبح العضو 54 في الاتحاد بعد ان أعلنت الدولة الافريقية الجديدة الاستقلال عن السودان في التاسع من يوليو تموز بعد عقود من الصراع. وجنوب السودان من أفقر دول العالم وورث مجموعة من النزاعات مع جاره الشمالي بعد ان صوت الجنوبيون في استفتاء يناير كانون الثاني على الانفصال عن الشمال وهو قرار قبلته الخرطوم. ومن المنتظر ان يستأنف ممثلو الدولتين محادثات بوساطة الاتحاد الافريقي الاسبوع القادم لحل قضايا هامة منها المواطنة واقتسام عائدات النفط. وقال الاتحاد الافريقي ومقره أديس ابابا في ساعة متأخرة من ليل الاربعاء انه حصل على أكثر من

اعلنت الحكومة الصينية عن زيارة لوزير خارجيتها يانج جيه تشي الى السودان وجمهورية جنوب السودان يوم الاثنين القادم والتى سيبتدرها بالخرطوم ومن ثم جوبا عاصمة السودان الجنوبي وفق الدعوة التى تلقاها من نظيره الجنوبي دينق كوال الور ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن ما تشاو شو، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن الزيارة ستشمل النظر في القضايا العالقة بين البلدين الذين يتاهبا للمشاركة فى محادثات اديس ابابا برعاية الوسيط الافريقي ثامبو إمبيكي رئيس جنوب افريقيا السابق الذي اعلن بدوره اليوم تاجيل المحادثات التي يقوم برعايتها بين دولتي الشمال والجنوب من يوم الجمعه

اتهمت الحكومة مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن سوزان رايس وبعض المجموعات الغربية، بالعمل على توظيف الأوضاع بولاية جنوب كردفان بصورة سالبة لأجل استصدار قرارات عدائية ضد السودان لإثنائه عن موقفه الرافض لنشر قوات أممية بالولاية. وأوضحت أن عمليات دفن ضحايا الحرب التي شهدتها الولاية رُوِّج لها بصورة مضللة، بعد أن وجه الوالي أحمد هارون الهلال الأحمر إلى دفن الجثث بعد التحقق من هوياتها، خوفاً من أن يؤدي تحللها لانتشار الأوبئة والأمراض بالمنطقة نسبةً لهطول الأمطار وتحلل بعضها.  وأكد الناطق باسم وزارة الخارجية السفير العبيد أحمد مروح للصحافيين

قالت بعثة قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في السودان (يوناميد) يوم الاربعاء ان السودان نفذ هجمات جوية على قرية في دارفور فقتل مدنيا وهو اول هجوم مؤكد منذ وقع الخرطوم اتفاق سلام مع الجماعة المتمردة التحرير والعدالة قبل اسبوعين. وقالت متحدثة باسم يوناميد انه لم يتضح على وجه الدقة متى وقعت الهجمات قرب أبو حمارة في جنوب دارفور. ولم يمكن على الفور الوصول الى متحدث باسم الجيش السوداني لسؤاله التعقيب

اتهم والي ولاية جنوب كردفان مولانا أحمد هارون الحركة الشعبية بعدم معرفتها وإلمامها بإدارة الدولة بأي شكل من الأشكال، ودمغ محاولة الحركة الشعبية الأخيرة بجنوب كردفان بالمخطط الانقلابي الفاشل وتصفية «112»  قيادياً بجنوب كردفان من مختلف الأحزاب السياسية، ولفت هارون إلى أن الحرب ترتبت عليها خسائر كبيرة أهمها خسائر في الأرواح واهتزاز الثقة، فضلاً عن الضرر الكبير في مشروعات التنمية بالولاية والذي طال عدداً من الشركات والمؤسسات العاملة في مجال الطرق والتي فاقت الـ«230» مليون دولار. وكشف هارون في مؤتمر صحفي أمس عن وجود خارطة بمنزل عبد

عبرت حركة العدل والمساواة عن رغبتها الاكيدة للعمل المشترك الجاد مع كل القوى السياسية والعسكرية وكل فئات المجتمع في السودان بغرض السعي العاجل لمعالجة القضية السودانية من جذورها، ودعت كل الحادبين على المصلحة القومية إلى التسابق للإتفاق على برنامج من شأنه أن يشكل العامل المشترك الذي يتيح الفرصة لمشاركة الجميع في برنامج المرحلة المقبلة، وقال الناطق الرسمي لحركة العدل والمساواة السودانية جبريل أدم بلال، المشكلة السودانية ليست في دارفور او كردفان وليست في الاقاليم السودانية  الاخرى، مؤكداً ان المشكلة في الخرطوم وسياساتها المتبعة في حكم السودان لفترات طويلة، وتابع الحل