الأخبار

ازيح الستار فى جوبا أمس عن عملة جمهورية جنوب السودان والتى سميت ب "الجنية" من فئات واحد جنية ,خمسة جنية, وعشرة ,وخمسة وعشرون, وخمسين, ومائة جنية وقال محافظ البنك المركزي للجنوب اليجا مالوك في مؤتمر صحفي بجوبا إن بدء التداول بالعملة الجديده سيبداء في الثامن عشر من  يوليو الجاريى , واعتماد اليه التوزيع عبر التداول وصرف الرواتب والتعاملات التجارية.  واوضح مالوك ان تحديد سعر الصرف إزاء العملة القديمة الجنيه السوداني بواقع جنيه جنوبي واحد يساوي جنيها سوداني .. واشار ملوك الي ان بنك جنوب السودان المركزي لديه ما يفوق الاثنين

الزميل السبكي متهما بالعمل كمراسل والتدرب بهولندا

وسط اجراءات أمنية مشددة بدأت محكمة جنايات الخرطوم وسط أمس برئاسة القاضي عبدالمنعم سلمان أولى جلسات محاكمة 7 مته مين بينهم فتاة بالتخابر عبر راديو دبنقا الموجه الى اقليم دارفور.  وقال المتحري العقيد عوض الكريم أبوزيد للمحكمة انه بتاريخ الثاني من ديسمبر 2010 تقدم نقيب يتبع إلى جهاز الأمن الادارة السياسية ببل اغ أفاد فيه بأنه توفرت إليهم معلومات بان هناك شقة بالخرطوم «2» الزميل السبكي متهما بالعمل كمراسل والتدرب بهولندا

أطلق جهاز الأمن والمخابرات الوطني الاثنين كافة المحتجزين لديه في مختلف القضايا والبالغ عددهم (60) محتجزاً كانوا موقوفين في قضايا مختلفة من بينهم (11) أجنبياً. وقال مدير إدارة الإعلام  بالجهاز لـ(smc) إن الفريق أول أمن مهندس محمد عطا المولى عباس المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني أصدر قراراً تم بموجبه إطلاق سراح كافة الموقوفين لدى الجهاز بالعاصمة والولايات وذلك بناء على توجيهات المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية. وأكد مدير إدارة الإعلام  أن الجهاز

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير الثلاثاء عن برنامج تقشف مدته ثلاث سنوات لتعويض الخسارة الناتجة عن فقدان عائدات النفط بعد انفصال جنوب السودان وتكوين دولة جديدة.  وستفقد الحكومة السودانية ثلاثة أرباع عائداتها النفطية، البالغة 500 الف برميل يوميا، لأن غالبية الحقول تقع في دولة جنوب السودان التي أعلن عنها رسميا في 9 يوليو/ تموز الجاري. وقال البشير في كلمة القاها أمام البرلمان السوداني إنه سيتم إصدار عملة جديدة في شمال السودان، في وقت أعلن فيه الجنوب كذلك عزمه إصدار عملته الخاصة.

نقل شحنات الجنيه الجنوبي إلى جوبا بدءا من الأربعاء

ستدشن جمهورية السودان الجنوبي عملتها الجديدة يوم الاثنين المقبل، بعد نحو أسبوع من استقلالها، حسبما أعلن ديفيد دينغ أتوربي، وزير مالية السودان الجنوبي أمس. وصرح ديفيد دينغ أتوربي وزير المالية: «بدءا من الثامن عشر من يوليو (تموز) الحالي، واعتمادا على آلية التوزيع، سيتم تداول العملة الجديدة وصرف الرواتب والتعاملات التجارية بها»، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أمس.

مواجهات عنيفة بكردفان.. ولقاء بين الرئيس الجنوبي والأحزاب الشمالية

أصدر سلفا كير ميارديت رئيس جمهورية السودان الجنوبي أول قرار له بتشكيل حكومته الجديدة بتعيين رياك مشار نائبا له، وإبقاء باقان أموم في منصب وزير السلام، واستحداث وزارة للخارجية وأخرى للدفاع، فيما أجرى سلفا كير مباحثات مع زعماء المعارضة الشمالية في العاصمة الجنوبية جوبا ركزت على ضرورة الإبقاء على الروابط الاجتماعية وسياسية الانفصال بين الشمال والجنوب، وسط تهديدات من الرئيس السوداني عمر البشير بتجدد الحرب في منطقة أبيي الغنية بالنفط والمتنازع عليها بين السودانيين.

الجامعة العربية تؤكد التزامها بدعم استقرار الدولة الوليدة

أعرب الدكتور نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن ثقته في حكمة القيادات السياسية في دولتي السودان شمالا وجنوبا، وقال إنها سترسي أركان الشراكة اللازمة لتحقيق الاستقرار والأمن، ليس فقط بين الدولتين، بل في عموم منطقة شرق أفريقيا. وشدد الدكتور العربي، في كلمة له وجهها إلى الاحتفال بإعلان استقلال دولة السودان الجنوبي، ألقاها نيابة عنه السفير محمد الخميليشي، الأمين العام المساعد للجامعة، أول من أمس، على أهمية معالجة القضايا التي تعقب قيام الدولة الجديدة دون المساس

السودان: على اللجنة الافريقية لحقوق الانسان اتخاذ موقف حول جنوب كردفان

قامت المجموعة السودانية للديمقرطية أولاً، وهيومن رايتس وتش، وإنترايتز، وريدرس إنترناشونال بالتقدم بدعوى قانونية امام اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب مطالبةً الحكومة السودانية بوقف انتهاكات حقوق الانسان في جنوب كردفان. وتقدمت المنظمات الحقوقية الأربع بمطالبتها أمام اللجنة الأفريقية لحقوق الانسان والشعوب في 2 يوليو 2011 داعيةً الحكومة السودانية للاتساق مع التزامها بالميثاق الأفريقي لحقوق الأنسان.

الزعيم الجنوبي يدعو زعماء المعارضة الشماليين للقاء في جوبا والبشير يحدد ملامح دولته

فيما شرع الجنوبيون في تحرير شهادات الاعتراف بالدولة الجديدة يتوجه رئيس السودان الجنوبي سلفاكير ميارديت إلى نيويورك في أول زيارة خارجية له بعد إعلان الاستقلال لحضور جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان قبول عضوية دولته، في وقت دعا فيه الزعيم الجنوبي زعماء المعارضة الشماليين إلى اجتماع في جوبا في أول لقاء سياسي له بغرض بحث أوضاع فروع الأحزاب الشمالية بالجنوب.

قال الرئيس السوداني عمر البشير لبي بي سي الاحد ان السودان قد يلجأ الى رفع السلاح بوجه الدولة الجديدة في الجنوب اذا لم تحل مشكلة منطقة "ابيي" المتنازع عليها والغنية بالنفط. واضاف البشير، في مقابلة مع برنامج "هاردتوك" التلفزيوني، ان ابيي "جزء لا يتجزأ من السودان"، وان اي محاولة للاخلال بالبروتوكول الموقع بين البلدين سيؤدي الى تجديد الصراع بينهما. واوضح انه يرغب في رحيل قوات حفظ السلام الدولية التابعة للامم الامتحدة من دولة جنوب السودان المستقلة حديثا، لكنه رحب في الوقت نفسه بتواجد قوات اثيوبية محلها.