الأخبار

تحفظ وزير الدفاع عن التعليق على الاستفزازات المصرية بمثلث حلايب، وقال رداً على أسئلة الصحفيين، (دي ما حاجات إعلام، دي قضية من 1958م، حاجات عادية وما فيها جديد)، قبل أن يقر بوجود تجاوزات مصرية تجاه المعدنين السودانيين.

نفت وزارة الخارجية في بيان صادر عنها، يوم الأحد، إصدارها قراراً بتجميد علاقاتها الدبلوماسية مع جمهورية مصر، كما نفى البيان تصريحاً منسوباً للوزير، إبراهيم غندور، طالب فيه بإقالة والي جنوب دارفور، آدم الفكي، على خلفية أحداث معسكر كلمة.

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمراً جديداً وسع قائمة الدول التي تفرض إدارته على مواطنيها قيوداً مشددة لدخول الولايات المتحدة، بينما تم سحب السودان من القائمة الأصلية التي كانت تضم كلاً من اليمن والعراق والصومال وسوريا وإيران وليبيا.

كارت إشاعة طلبي مقابلة الرئيس البشير عبر وساطة الصهر الرئاسي محمد لطيف غير صحيحه

فضت الشرطة السودانية في الخرطوم اليوم مظاهرة احتجاج وسط العاصمة الخرطوم، حيث أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المظاهرة التي انطلقت فور صدور حكم القاضي عابدين ضاحي قاضي محكمة الخرطوم شمال بالإعدام شنقا للطالب والناشط السياسي عاصم 

الحكم الذي صدر اليوم بالإعدام ضد عاصم عمر حكم سياسي بإمتياز وهي محكمة ملفقة ومدبرة. إن الذي دبر مجزرة كلمة هو نفس الشخص الذي أصدر الحكم ضد عاصم عمر.

لقد اصدرت محكمة نظام الانقاذ اليوم الأحد الرابع و العشرين من سبتمبر ٢٠١٧ حكما بإعدام الطالب عاصم عمر بحجة انه ألقى قنبلة مولوتوف على مركبة للشرطة تطارد طلاب جامعه الخرطوم وهم يحتجون على مسعى النظام ببيع جامعة الخرطوم و قد توفى احد أفراد الشرطة ممن 

أصدر عابدين ضاحي قاضي محكمة تفتيش النظام اليوم الأحد الموافق 24 سبتمبر 2017م حكما بإعدام الطالب عاصم عمر حسن تحت أحكام المادة 130 (القتل العمد) بتهمة قتل مفبركة لأحد منسوبي الشرطة المزعومين رغم ضعف البينات وما جري من تلفيق للتهمة.

حميدتي: ما تبقى من التمرد (هرابيش) و(ناس كلما أهلنا لوضربونا بالذخيرة سنمد لهم البسكويت)  .. القوى السياسية تطالب بتقديم المسؤولين عن قتل نازحي (كلمة) للعدالة

أكدت تنسيقية طلاب جامعة الخرطوم لمناصرة الطالب عاصم عمر، إستمرارها في التعبئة الجماهيرية السلمية للحيلولة دون تنفيذ حُكم الإعدام على عاصم المُتهم بقتل شرطي على خلفية أحداث عنف شهدتها الجامعة العام الماضي، بينما ذكرت هيئة الدفاع عن عاصم انها ستعمل