الأخبار

اتهمت الحكومة قطاع الشمال بالحركة الشعبية ونائبه ياسر عرمان بالارتداد عن الأجندة الوطنية والسعي إلى تعطيلها بالتحالف مع جهات خارجية. فيما وصفه المؤتمر الوطني بالخائن.واعتبر نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب د. نافع علي نافع في تصريحاته للصحفيين تعليقاً على ما نسب إلى عرمان بتحريضه للإدارة الأمريكية من واشنطن بعدم رفع العقوبات عن السودان اعتبر موقف عرمان يصب في خانة الخيانة للوطن.وقال نافع هذه ليس المرة الأولى التي يحرِّض فيها عرمان أمريكا ضد الحكومة.من جانبه أوضح الناطق باسم وزارة الخارجية، خالد موسى، للصحفيين «أمس» ، أن التسريبات التي نسبت إلى قطاع الشمال إن صحت تعتبر ردة عن الأجندة الوطنية.والميثاق السياسي الذي يربط المجموعات السياسية التي تعمل لإعلاء شأن الوطن  وحل قضاياه، مبيناً أن العقوبات يتأثر بها كافة

مسؤول سوادني يتهم الجنوب بزعزعة الاستقرار

أكدت القوات المسلحة هدوء واستقرار الأوضاع الأمنية بولاية جنوب دارفور ورصدها التام لكافة التحركات التي تقوم بها حركة تحرير السودان جناح مني أركو مناوي وتنسيقها مع حركات أخرى لزعزعة الأمن بالمنطقة. وكشف العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة لـ(smc) عن تحركات تقوم بها حركة مناوي في مناطق نائية بجنوب دارفور بالتنسيق مع حركة عبد الواحد بغرض محاولة إحراز بعض المكاسب على الميدان بعد الهزائم التي لحقت بها مؤخراً. وأكد الصوارمي جاهزية القوات المسلحة لصد أي تحركات تقوم بها حركة مناوي أو غيرها مبيناً أن القوات المسلحة تسيطر على كافة مداخل ومخارج ولايات دارفور بصفة عامة وتلاحق بعض جيوب الحركات

أكد المحبوب عبدالسلام القيادي بحزب المؤتمر الشعبي أن اسباب الثورة الشعبية في السودان جاهزة ومكتملة تنتظر انطلاق الشرارة داعياً الشعب أن ينهض الي التغير وقال ان اسباب الثورة في السودان اقوي من اسباب الثورة في مصر وتونس مشيراً الي أن إنفصال الجنوب ومخاطر تمزيق بقية أجزاء السودان اسباب كافية للثورة وحذر المحبوب بأن الثورة والمواجهة في السودان لن تكون سهلة في مواجهة الطغاة ومن المتوقع أن تكون اقرب للنموذج الليبي نسبة لوجود مليشيات كثيرة والبلاد مليئة بالسلاح كما يقول الامام الصادق المهدي وأوضح المحبوب ان د. الترابي عندما يدعو الي ثورة يقول بانها ليست الفعل

مصادر تكشف عن قرب تعيين ليمان مبعوثا لأوباما للسودان

واصل وفد الحركة الشعبية قيادة شمال السودان مباحثاته بالعاصمة الأميركية واشنطن الذي ضم رئيس الحركة الشعبية في الشمال، مالك حقار والأمين العام، ياسر عرمان، والتي شهدت لقاءات متتالية غير مسبوقة بالوفد؛ وأبدت دوائر عديدة بالإدارة الأميركية والكونغرس الأميركي، ومنظمات المجتمع المدني رغبتها في لقاء الوفد، الذي ركز على طرح قضايا شمال السودان كقضايا قائمة بذاتها ومستقلة؛ والحاجة الماسة للولايات المتحدة الأميركية لسياسة تخاطب قضايا الشمال بشكل مستقل. وكان ذلك هو جوهر الرسالة التي شكلت محور زيارة الوفد للولايات المتحدة الأميركية.

يبدأ المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية زيارة رسمية إلى دولة قطر تستمر لمدة يومين تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين. وقال سفير السودان بدولة قطر إبراهيم فقيرى في تصريح خاص لـ(smc)  ان الرئيس البشير سيلتقى في الزيارة بأمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى متوقعاً أن تطرق المباحثات بين الرئيسيين لما يدور في التفاوض حول جهود الوساطة في ملف دارفور بالإضافة إلى القضايا العربية والإقليمية ذات الإهتمام المشترك بين البلدين.

برأت القوات المسلحة ساحاتها من أي إنشقاقات تحدث بقوات الجيش الشعبي في الجنوب مؤكدة أن هذه الإنشقاقات تقف ورائها أسباب تعلمها حكومة الجنوب جيداً ولاعلاقة للقوات المسلحة بالشمال بها من قريب أو بعيد. وعبر العقيد الصورامي خالد سعد لـ(smc) ان إختفاء قائد سلاح المدفعية بالجيش الشعبي فيتر قديت شأن يخص الجيش الشعبي مؤكداً أن المذكور لم ينضم للقوات المسلحة وأن أي إتهام يصدر من الحركة الشعبية حول إيواء القوات المسلحة لقائد سلاح المدفعية بالجيش الشعبي هو إتهام لاتسنده الدلائل وغير صحيح مطلقاً. وتشير تقارير  صحفية ان الجيش الشعبي بدأ إستعدادات عسكرية مكثفة تحسباً لوقوع هجوم من قبل الفصائل التي خرجت عن سلطته، في وقت تواترت الانباء عن وصول اللواء

طه يؤكد تمسك السودان بالحريات الأربع ويدعو القاهرة للتعامل بالمثل

وقع نائب رئيس الجمهورية، علي عثمان محمد طه، ورئيس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف، خلال اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة السودانية المصرية أمس، على «8» اتفاقيات فى مجالات الاعلام واستثمارات الامن الغذائي بالتركيز على الحبوب الزيتية ، ومذكرة تفاهم بين بنك السودان المركزي والبنك المركزي المصري، ومذكرة بين ديوان الزكاة ووزارة التأمين الاجتماعي ، وثلاثة برامج تنفيذية في مجال الاعلام والثقافة والبيئة، في وقت وجهت فيه رئاسة الجمهورية بإنزال الاتفاقيات على ارض الواقع على وجه السرعة، بينما كشفت السلطات المصرية ان اجمالي الاستثمارات المصرية فى السودان خلال العام 2010م بلغت 628 مليون دولار، تديرها حوالي (113) شركة استثمارية.

يتوجة اليوم لأداء امتحانات الشهادة السودانية «414908» ألف طالب وطالبة بـ «2476» مركزًا  منها 91 بالولايات الجنوبية، بلغ عدد الجالسين بها «16301» طالب وطالبة، بمشاركة 60 ألف من المراقبين والعاملين بالمراكز.  وأكد وزير التربية والتعليم العام د. فرح مصطفى في مؤتمر صحفي أمس اكتمال كافة الترتيبات بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة والمتعلقة بنقل الامتحانات إلى الولايات والتنسيق مع حكومة الجنوب لتأمينها. وأكد وكيل الوزارة د. المعتصم عبد الرحيم أن الامتحان تم وضعه من المنهجين الدراسيين مطمئناً الطلاب بعدم خروج الأسئلة من المقرر وبنفس طريقة المنهج والتدرج من السهولة إلى الصعوبة بالتركيز على جوانب التحليل.

دفعت قوى الاجماع الوطني بمذكرة لمجلس شئون الاحزاب السياسية احتجت فيها على تصريحات قيادات المؤتمر الوطني بتكوين كتيبة استراتيجية لسحق المعارضة واعتبرت هذه التصريحات  بمثابة اعلان حرب. ونادت بتعليق نشاط حزب المؤتمر الوطني لمخالفته لقانون الاحزاب والدستور بتكوين مليشيات عسكرية.  وقالت الدكتورة مريم الصادق المهدي القيادية بالهيئة العامة لقوى الاجماع الوطني في تصريحات صحفية أمس ان اللجنة القانونية لقوى الاجماع الوطني يمثلها الاستاذ كمال عمر والاستاذ وجدي صالح  سلما مذكرة للامين العام لمجلس شئون الاحزاب، استنكرت فيها بشدة تصريحات قيادات الموتمر الوطني الداعية الي سحق كل من يخرج الي الشارع مطالبا بتغيير السياسات الاقتصادية المضيقة

وصف حزب المؤتمر الوطني الحوار السياسي الذي يدور بينه وحزب الأمة القومي بأنه حوار مؤمن عليه من كافة مؤسسات الحزبين. وقال البروفيسور إبراهيم غندور الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني في تصريح خاص لـ(smc)  إن الحوار مع حزب الأمة أجازه المكتب القيادي للحزب برئاسة البشير مبيناً أن قيادات حزب الأمة كانت قد أبلغتهم من قبل أن ذات الحوار مجاز عبر مكتبهم السياسي واتفق عليه رؤساء الحزبين في أكثر من لقاء. ووصف غندور الأصوات المحسوبة على مايسمى بقوي الاجماع الوطني والتي تنادي بإنهاء حوار الأمة مع الوطني بأنها أصوات تتعامى عمداً للنظر إلي واقع سياسة الوفاق التي ينتهجها المؤتمر الوطني مع كافة القوى السياسية.