الأخبار

نفى جهاز الأمن والمخابرات الوطني قيامه بأية إجراءات تجاه الدكتور كامل إدريس المرشح السابق لرئاسة الجمهورية أو أن يكون أياً من منسوبيه قد تعرض له بالمضايقة. وأكد مدير إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات لـ(smc) عدم صحة ما صرح به الدكتور كامل إدريس بتعرضه للمضايقة والإستجواب على يد اثنين أدعى أنهما من منسوبي الجهاز، واصفاً هذا الحدث بالمسرحية سيئة الإخراج اذ ان الجهاز مؤسسة تتعامل بمسئولية ويلتزم منسوبيها بتعريف أنفسهم وهوياتهم في كل المهام الرسمية وأن أي إستجواب لايتم على الطرقات بل في مكاتب الجهاز المعلومة للجميع.
ونبه مدير إدارة الإعلام إلى ان الجهاز ليس في حاجة إلى إستجواب الدكتور كامل إدريس على قارعة الطريق حول علاقاته الخارجية ومعلومات عمله

دفع مديرو المستشفيات التابعة لوزارة الصحة الاتحادية، الى جانب (80 ) من المديرين الطبيين، ومساعديهم أمس ، باستقالات جماعية للوزارة، احتجاجا على سلوك وصفوه بالمستفز من قبل وزير الدولة بالصحة، بجانب رفضهم طلب الوزير بإقالة نائب المدير العام لمستشفى الخرطوم التعليمي.لكن مصدر مقرب من وزير الدولة عزا الاستقالات لتقليص الصلاحيات المالية للمدراء من قبل الوزير. واكد مسؤول رفيع بوزارة الصحة الاتحادية- فضل حجب اسمه-، لـ»الصحافة»، ان الخطوة ستترتب عليها تداعيات خطيرة على الوزارة والوضع الصحي بالبلاد، واتهم المسؤول، وزير الدولة بالوزارة بابكر حسب الرسول بأنه وراء عدم الاستقرار في المستشفيات، وتوقع اتساع دائرة تقديم الاستقالات.

استفحال الأزمة بين الخارجية ووالي جنوب دارفور

أعلن والي جنوب دارفور، عبد الحميد كاشا، تحريك اجراءات قضائية في مواجهة وزارة الخارجية على خلفية اتهام الأخيرة له بتهديد مصالح الدولة العليا، في أعقاب قراره بطرد منظمة أطباء العالم الفرنسية الأسبوع الماضي، متهما الخارجية بإلحاق الضرر وتهديد مصالح الدولة العليا بسبب ما وصفه بتباكي الوزارة على المنظمات العميلة- على حد قوله-. وقال كاشا لـ»الصحافة» ان الوزارة بعيدة كل البعد عن دماء شهداء القوات المسلحة والاحتياطي المركزي والأمن العام والشرطة الذين سقطوا في كمائن الحركات المسلحة بسبب المعلومات التي تمدهم بها المنظمات العميلة.

أكدت القوات المسلحة أن قوميتها ليست مثار شكوك وإنها مؤسسة نموذج للإنضباط والعدل تجاه كافة من ينتمون إليها مؤكدة ان التقاعد للمعاش هو إجراء يعتبر من السنن الراتبة والروتينية التي تحدث سنوياً بصفوف القوات المسلحة. وقال العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة في تصريح لـ(smc) إن القوات المسلحة قامت بإجراء تعديلات في صفوفها تتمثل في إصدار كشوفات تم بموجبها إحالة بعض الضباط إلى التقاعد بالمعاش بالإضافة إلى عدد من التنقلات والترقيات. وأشار إلى ان هذه الإجراءات تصب في خانة ترتيب البيت الداخلي ولاعلاقة لها بأي أحداث سياسية أو عمل تعسفى

إلتقى السيد باقان أموم، وزير السلام بحكومة الجنوب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان بمقر إقامته نهار اليوم السيد مايكل ريدر المبعوث الخاص والسيد مايك كى السفير البريطانى لدى السودان. هذا وقد ناقش الإجتماع الدعم الذى قدمته المملكة المتحدة لتنفيذ إتفاقية السلام الشامل لا سيما فى مسألة ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب، حيث شكر السيد أموم السفير والمبعوث البريطانيان على دعم بلادهما الفنى للشريكين فى ترسيم وإدارة الحدود لمصلحة شعبيهما فى الشمال والجنوب. كما ناشد الأمين العام المملكة المتحدة عبر مبعوثها وسفيرها للسودان بالإضطلاع بدور ما فى مساعدة الشريكين بتوفير دعم فنى للجنة الفنية لترسيم الحدود بين الشمال والجنوب للإنتهاء من الأجزاء المتفق عليها والتى تم ترسيمها على

أكد استعدادهم للاعتراف بدولة الجنوب

عبر مساعد رئيس الجمهورية، الدكتور نافع على نافع، عن تقدير السودان للموقف الروسي الثابت تجاه دعم القضايا السودانية ،مشيراً الى تطلع الخرطوم لعلاقات أكبر مع موسكو في الفترة القادمة. وأكد نافع في تصريحات صحفية عقب لقائه أمس، المبعوث الروسي للسودان ميخائيل مارغلوف استعداد السودان للاعتراف بدولة الجنوب في نهاية الفترة الانتقالية ،واقامة علاقات دبلوماسية معها ،وقال إن اللقاء تطرق ايضاً للوضع في دارفور بكافة مساراته بعد زيارة مارغلوف لدارفور ومشاركته في اجتماع المبعوثين بنيالا الى جانب تطرقه للعلاقة بين الشمال والجنوبوأضاف ان الجانبين أكدا الحاجة للعمل سويا في المحافل الدولية لدعم هذه المسارات لاستقرار السودان.

قطع بعدم التنازل عن الحكم إلا بعد انتهاء فترته

وضع رئيس حكومة الجنوب، سلفاكير ميارديت، حزمة من الاسبقيات لدولة جنوب السودان الوليدة، تتمثل في بسط الامن، وتحقيق مطالب مواطني الجنوب الخدمية، وتوفير الامن الغذائي، وكشف عن تشكيل عدد من اللجان للاعداد لمكونات الدولة الجديدة، بجانب تشكيل لجان اخرى لرسم خارطة طريق ووضع موجهات للسياسة الخارجية، وقال انها ستفرغ من عملها مطلع يوليو، وقطع بعدم التنازل عن الحكم الا بعد انتهاء فترة حكمه بعد اربع سنوات، كما نفى وجود اي اتجاه لتمديد الفترة الانتقالية،

كشف حزب المؤتمر الوطني عن ملامح وصفها بالمهمة والبناءة حول مفهوم حكومة القاعدة العريضة في حواره مع الأحزاب والقوى السياسية خاصة حزب الأمة القومي والاتحادي الديمقراطي الأصل.  وقال الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل أمين العلاقات الخارجية بالحزب في تصريح خاص لـ(smc) إن هناك تطابق كبير في فهم المؤتمر الوطني والأمة القومي والاتحادي الأصل حول تفسيرات الحكومة ذات القاعدة العريضة التي دعا إليها السيد رئيس الجمهورية مؤخراً. وأكد د. مصطفى أن حوار حزبه مع الأمة القومي والاتحادي الأصل هو حوار مؤسسات وليس حوار أفراد، مشيراً إلى مفهوم بعض الأحزاب

رفضت الحركة الشعبية بشمال السودان دعوة الحوار المقدمة من قبل مستشارية الامن واشترطت وجود ترتيبات دستورية جديدة وحوار شمالي شمالي لانقاذ البلاد ، واعلنت عن تغيير كافة شعارات ورموز الحركة بالشمال ، ودعت الاحزاب الشمالية بالمحافظة عن تنظيماتهم بدولة الجنوب الوليدة ، واعلنت ان مرشحهها لجنوب كردفان في منصب الوالي سيعمل من اجل حكم ذاتي للولاية وكشفت في الوقت نفسه عن اسماء اعضاء لجنتها للحملة الانتخابية. واعتبر الامين العام المكلف للحركة الشعبية بشمال السودان ياسر عرمان في حديث لـ"الصحافة" ينشر لاحقا الاتهامات الاخير حول لقائهم القنصل الامريكي بجوبا الغرض منها تشويش عملية فك الارتباط بين الحركة شمالا وجنوبا و وقال "لانحتاج للاجتماع بموظفيين

استجوبت السلطات السودانية وللمرة الثانية الدكتور كامل ادريس مدير الهيئة العالمية للملكية الفكرية.. الاستجواب تم فى باحة منزله صباح أمس الاول ووجه له ضابطان ابرزا هويات رسمية عدد من الاسئلة ..هذا وقد اتصلت التيار بالدكتور ادريس والذى اكد صحة الانباء  موضحا انه رفض الادلاء باى اقوال بدون ابراز امر قبض من النيابة ..وفى تطور لاحق   تكررت عملية الاستجواب للمرة الثانية فى الخامسة من مساء امس الجمعة حيث تم اعتراض عربته الخاصة فى شارع الستين  وتم منعه من استخدام هاتفه السيار هذا وقد ابلغ التيار أحد مساعدى كامل ادريس ان عربة بوكس مظظللة لا تحمل لوحات توقفت مساء الجمعة امام داره فى شارع الستين بالخرطوم شرق واستفسرت الحضور عن مكان السيد كامل