الأخبار

باقان اموم يرحب بالقرار ويكشف تاجيل محادثات النفط الى الاسبوع الاول من مارس

أصدرت محكمة بريطانية اليوم قرارا بالتحفظ على القيمة المالية للبترول الموجود على السفينة (Ratna Shradha) والذي تقول حكومة جنوب السودان انه مسروق منها وتم بيعه بواسطة الحكومة السودانية لشركة (Trafigura Beheer BV) وكانت السفينة (Ratna Shradha) عالقة في الساحل  الجنوبي اليابان منذ 14 فبراير بعد ظهور نزاع قانونى بين جنوب السودان والسودان  حول الجهة المالكة لهذا النفط.

قال إنهم سيظلون عليها حتى يقضى أمرهم

وصف نائب رئيس المؤتمر الوطني، نافع علي نافع، حديث القوى المعارضة حول الترتيب لمرحلة انتقالية ومرحلة ما بعد الحكومة الحالية بـ»الاوهام والاحلام»، وقال انهم سيظلون عليها «الى ان يقضي الله امرهم». وجدد نافع في تصريحات صحفية امس رفض الحكومة للشروط الاميركية قائلا «ليس هنالك جديد لدى الادارة الاميركية التي كل مرة تجدد وعودها ولكن تغلفها بغلاف يبدو براقا ولكن تهزمها بأنها تضع عليها شروطا» وازاد «الحكومة لا تفعل شيئا من اجل الجزرة ولا تخشى العصا».

المبلغ وضع في حساب خاص باسم (خالد سليمان)

اصدر الرئيس عمر البشير، قرارا بإعفاء مدير الاوقاف الطيب مختار من منصبه على خلفية اتهامات بالتورط في تبديد مبلغ 1,3 مليون ريال سعودي، وكشفت لجنة برلمانية عن احالة المدير الموقوف الى نيابة المال العام . وقال رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان محمد محمود في تصريحات محدودة ان قرارا رئاسيا صدر بإعفاء مدير الاوقاف الطيب مختار من منصبه، واشار الى احالة الرجل بجانب اخرين للتحقيق وفتح بلاغات في مواجهتهم بنيابة المال العام للتورط في تبديد مبلغ 1.3 مليون ريال سعودي من جملة 6,4

صندوق الطلاب: كاميرات مراقبة وبوابات إلكترونية بداخلية الوسط

اكدت الشرطة انها نفذت عملية التدخل في جامعة الخرطوم وفقا للقانون الذي يتيح الدخول للمرافق العامة، وقالت ان الشرطة تتواجد في «الحرم المكي والكعبة» وليس هناك ما يمنع دخولها جامعة الخرطوم. بينما يتجه احد النواب للدفع بمقترح الى البرلمان عقب عودته من العطلة مباشرة في ابريل المقبل لسحب الثقة عن وزير الداخلية ابراهيم محمود حامد، بسبب اقتحام داخليات طلاب جامعة الخرطوم فجر الخميس الماضي ووصف العملية بأنها «سابقة».

«الوطني» يتبرأ من التنصت على الترابي

وضع حزب المؤتمر الشعبي المعارض فى السودان يده على أجهزة تنصت فى مقر الأمانة العام للحزب بضاحية الرياض ووجه الأمين للحزب حسن الترابي اتهامات صريحة لجهاز الأمن السوداني بزرع تلك الأجهزة لكنه لم يستبعد ضلوع أجهزة مخابرات أجنبية فى العملية التي وصفها بالخطيرة وتهدد النسيج الاجتماعي في السودان بأكمله.

أكد وزير الدفاع السوداني الفريق أول ركن عبدالرحيم محمد حسين أن الجيش سيظل وفياً لتعهداته بالدفاع عن الوطن ومكتسباته ولا نكوص أو تراجع. وقال وزير الدفاع؛ إن قواته تحاصر المتمردين بولاية النيل الأزرق في "ركن ضيق"، على حد تعبيره. وقال وزير الدفاع في لقاء نصرة نهر النيل للقوات المسلحة، اليوم، بعطبرة: "إننا ندرك مؤامرات الغرب لتأجيج الحرب وتمزيق البلاد وجاهزون لتحمل مسؤولياتنا كاملة إلى جانب بناء القوات المسلحة وتأهيلها بغية الوصول للنصر المنشود".

أعلن مسئول رفيع بدولة جمهورية جنوب السودان عن جدولة المفاوضات بين جمهورية السودان و جنوب السودان بإشراف الاتحاد الافريقي تبدأ يوم 23 فبراير باجتماع لكل من لجنة البترول و الحدود بالاضافة الي لجنة الجنسية والمواطنة , و في ذات الوقت  طالبت دولة جمهورية جنوب من حكومة السودان ان تعامل رعاياها وفق المعايير الدولية والانسانية . وقال رئيس رئاسة مجلس الوزاء بدولة جمهورية جنوب السودان دينق اللور ل (الجريدة  ) ان لجنة الاتحاد الافريقي قد ابلغتهم رسميا بان 23 من الشهر الجاري بداية

قالت حركة العدل والمساواة المتمردة في اقليم دارفور السوداني يوم الاثنين انها أفرجت عن 49 من أفراد قوات حفظ السلام الدولية كانت احتجزتهم في وقت سابق. وقال متحدث باسم حركة العدل والمساواة المتمردة ان الحركة أطلقت سراح جميع أفراد قوة حفظ السلام لكنها تحتجز ثلاثة سودانيين كانوا يرافقونهم. وكانت الحركة قالت في وقت سابق يوم الاثنين انها احتجزت 52 من قوات حفظ السلام الدولية العاملة في دارفور. وقالت متحدثة باسم القوة الدولية ان الخاطفين سمحوا لجنود حفظ السلام بالمغادرة لكن الجنود ما زالوا في

قالت حركة العدل والمساواة المتمردة في اقليم دارفور بالسودان يوم الاثنين انها تحتجز 52 فردا من قوة حفظ السلام الدولية معظمهم من السنغال بتهمة التعاون مع أجهزة الامن التابعة للحكومة السودانية. ووجدت قوة حفظ السلام المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي نفسها مرارا وسط تبادل لاطلاق النار خلال ما يقرب من عشر سنوات من القتال بين القوات الحكومية والمتمردين في الاقليم النائي بغرب السودان. لكن احتجاز اكثر من 50 جنديا سينظر اليه على انه انتكاسة كبيرة لبعثة مضغوطة بالفعل شكلت لحفظ السلام في منطقة دارفور التي تعادل مساحة فرنسا.