الاتجاه الخامس

 

تقول التقارير التي تمت مراجعتها بواسطة خبراء من الداخل والخارج بما يخص الاموال المنهوبه من السودان والتي بموجبها يعتقل اكثر من ١٩ من كبار رجال حكومات الانقاذ المختلفه طيلة ٣٠ عاما انها تزيد عن ١١٨ مليار دولار مقسمه ما بين قضايا فساد مختلفه تقع في اطار التصرف في المال العام بمختلف أنواعها ومنها تجارة اسلحه وتجارة تهريب وتجارة اراضي وتجارة عقارات وتجارة منظمات وتجارة عمولات واشكال اخري تقع في دائرة المساعدات والرشاوي وغيرها من قضايا قد يشيب لها من يقرأ قائمة الاتهامات التي وجهت رسميا لهم واخري يتم الاعداد في توجيهها لهم وقالت لجنة في رسالة علي البريد الإلكتروني الخاص بي ان هنالك اموال استردت بعد تنازلات ومساومات مع بعض السجناء في الداخل واموال اخري بالخارج عن طريق مكاتب دوليه تعمل في هذا الشأن وان مجموعه من الممتلكات تمت مصادرتها واخري تحت التنفيذ وان بعض من سجناء كوبر السياسيين المتهمين في قضايا فساد جاهزون للمساءلات واخرون جاهزون للمساومات وان قضية ان يتم اتهامهم بقضايا ضخمه لا يمكن الخلاص منها خلال ١٠ اعوام قادمه بحكم ان اغلبية متهمي نظام الثلاثين من يونيو القابعين فى كوبر يحصنون انفسهم بقوانين تمت صياغتها بمعرفة قانونيه وحجج اخري قوية للغايه وان بعض منهم امواله وشركاته تتجول في الخارج والداخل بتقنيات قانونيه عاليه جداا

ويذكر أن بعض من المشاركين في نظام الحكم الحالي من مجلس السيادة كان ومازال يقود بعض المناقشات لمساومات في اعادة بعض الاموال المنهوبه ونجح في تقليل الفجوة ما بين النيابه العامه ولجان التحقيق المختلفه في اجراءت مختلفه ولكنها لجان اخري اعدت مذكرات اتهام ومحاولات لايجاد اليات ملاحقة دوليه لاموال ومتهمين داخلا وخارجا
ويعرف ان قضايا ضخمه يثيرها الاعلام في السودان حاليا عن فساد ضخم شهدته البلاد خلال ٣٠ عاما قد نجحت نفس وسائل الإعلام في تقليل أهمية التوصل لاحكام رادعه للمتهمين فيه بحكم ان نفس المتهمين يمتلكون هذه الاليات الاعلاميه الضخمه وان لجان اخري تمثلت في ادوار وطنيه لثورة ديسمبر اخذت اموالا لتضع لجان التحقيق ومنها لجنة ازالة التمكين في دائرة الخطا من خلال معلومات كاذبة يتم تدوالها ومن بعد ان تصدر او تنقل اعلاميا يتم تكذيبها وهذا جزء مهم بالنسبة للمتهمين بان تفقد لجان التحقيق ومنها لجنة ازالة التمكين مصداقيتها عند الشعب السوداني اذن الحرامي في كوبر خبره.