سلام يا .. وطن

 

*الفيديو الصادم للبروف قاسم بدري والذى تناولناه بالأمس حين كان عندنا بقية من حسن ظن بأن البروف قاسم بدري سيخرج على الناس باعتذار رصين حتى يخفف من سوء المشهد والسقطة التربوية المدوية ، ولكن يبدو أن الرجل قد أخذته العزة بالإثم ، ليس ذلك فحسب بل لجأ للنص بغير هدى ولاكتاب منير ، فضلاً عن أن طريقة اللجوء للنص جاءت بطريقة كيزانية مجوجة ، ولكننا سنمضي مع البروف فى تساؤله : (ألم يقل القرآن (فاضربوهن) بلى قد قال : وزاد على ذلك بقوله تعالى : (واهجروهن فى المضاجع) ونحن نعرف انهن طالبات الاحفاد ولسن زوجات قاسم بدري ،يضربهن ولاندري مالذى سيفعله ببقية النص؟ وفى صحيفة السودانى يقول قاسم بدري : ( أنا أعمل العايزوومافي زول بقول لي عينك فى راسك) لا ياسعادتك من هنا نقول لك عينك فى راسك وأكثر يابروف..

*وهذه اللغة المتخمة بالصلف والغرور تجعلنا نصر على ان نلاحقك حتى تتأكد أن أهل السودان الذين احترموك واحبوك وا~تمونك على بناتهم لن يعوزهم ان يقفوا فى وجهك ويقولون لك عينك فى راسك ، والان نتوجه بالخطاب الى وزارة التعليم العالي ، والى إدارة التعليم الأهلي والأجنبي التى منحت قاسم بدري التصديق الذى تعمل بموجبه جامعة الاحفاد هل تقبل بمدير لجامعة هذه سلوكياته؟ من أساليب الضرب والاساليب الاخرى التى تذخر بها وسائل التواصل الاجتماعى ، وبكل العنجهية يقول ( دى طريقتي واليحصل يحصل) وهل يمكن السكوت على رجل طريقته ضرب البنات وتحسس مؤخراتهن ؟ ويزعم انها جامعة جندر؟ والجندر المزعوم هو البوابة التى تاتي منها المنح التى تستفيد منها اسرة بدري الكريمة ومن والاهم ،والمانحين يدفعون بغير حساب للاحفاد وعليهم ان يعرفوا الان انهم يدفعون لسلفي مثله مثل أي ارهابي ديني ، وان المراة عنده بلاكرامة وعرضة للضرب والاهانة.
*الان نبدأ الاسئلة ماهى الحكمة فى أن تكون جامعة الاحفاد مقتصرة على النساء؟ وهل هذا الفصل بينهن والجنس الاخر يمكن ان يخرج منه انسان سوي؟ ناهيك عن أن يكون جندر؟ من الواضح أن فلسفة الجامعة بمنع الاختلاط هى تجارة ذكية ، لأنها تجارة بالتخلف وبالهوس الديني ،الجامعات التى تمنع الاختلاط بالمنهج السلفي تخاطب تخلفنا باسم الدين ، والاحفاد التى تخاطب الممولين فى المجتمع الدولى باسم الجندر من جهة وبتجارة التخلف من جهة اخرى ،فهنا يلتقي مدير الاحفاد والاسلامية والقران الكريم فى القعود بالمراة واهدار كرامتها وضربها ، ويزيد قاسم بدري بالكفيت والشلاليت واشياء أخرى حكتها الصور..والان سيادة البروف الامر ليس لك ولن يكون بيدك فان وزارة التعليم العالي وكل المنظمات النسوية وكل من تجد عنده قضية المرأة قداسة أن يهبوا جميعا لمواجهة هذه المؤسسة التربوية ومحاسبة هذا العميد ومحاكمته ، وكما يقولها الانسان السوداني البسيط ده شنو البتراجل على النساء ده؟!وسنظل نقول عينك فى راسك ياقاسم بدري ، وسلام ياااااااااوطن..
سلام يا
الدكتورة/ مثاني محمد صادق جعفر أهدت نبوغها لوالدها د.محمد صادق ووالدتها الاستاذة الهام نجم وهى تتخرج من جامعة العلوم الطبية والتكنلوجيا ، لتنضم الى قافلة الاطباء التهنئة لها ولأسرتها التى انتظرت هذا اليوم ليقدمونها للوطن والانسانية ، مزيدا من التفوق لابنتي د. مثاني وسلام يا..
الجريدة السبت 13/1/2018
////////////////