سلام يا .. وطن

 

*الولاية الشمالية التى ترفد مستشفى الذرة بمئات الحالات من مرضى السرطان بأنواعه ودرجاته المختلفة ، وتعاني من انتشار امراض سوء التغذية عند الاطفال ، وتعاني قراها ومدنها من قطوعات المياه والكهرباء ، وبنيتها التحتية المتآكلة اساساً ، تجعل الولاية الشمالية في مؤخرة الولايات من حيث التنمية والبناء والتعمير ، وولاتها الذين تعاقبوا عليها ، أثقلوا كاهلها بالديون المتراكمة وزحموا المكاتب بجيوش من الموظفين وماهم الا فائض عمالة ، فالمكتب الذى يضم عشرة موظفين يمكن ان يؤدى عملهم موظف واحد ، والبلد كلها تنتظر الفصل الاول الذى تعيش منه دون اداء انتاج او ذهنية خلاقة لتغيير وجه الحياة في ولاية غنية بمواردها افقرها الساسة بضعفهم وفسادهم وفقرهم الاداري، وعندما تمت تسمية الاستاذ/ ياسر يوسف والياً للولاية الشمالية ، وحضر (لجمهورية دنقلا) بطائرة عسكرية وقرقول شرف وقيامة قايمة أيقنا ان الوالي الجديد سيفوت الكبار والقدرو..

*وهاهي الاخبار تنقل ( أعلن والي الشمالية ، ياسر يوسف، يوم الأربعاء، خطة حكومية لتمكين أهالي الولاية من حضور مباريات كأس العالم في روسيا، بصورة مجانية.
ووجه يوسف وزارة الشباب والرياضة في الولاية، بدخول مواطني الولاية لنوادي المشاهدة في كل المناطق بصورة مجانية، على حساب حكومة الولاية.
وتنطلق مباريات كأس العالم في 14 يونيو الجاري في روسيا الاتحادية.
وتحتكر مجموعة "بي أن اسبورت" القطرية حقوق بث كأس العالم في منطقة شمال افريقيا والوطن العربي.
ويتعذر على غالبية السودانيين الاشتراك في قنوات المجموعة بسبب الاوضاع الاقتصادية المتردية في البلاد.) لكن في عقلية ياسر بن يوسف رضي الله عنه ، نجده يخال نفسه حاكماً لتكساس وليس الولاية الشمالية ، هل يُعقل أن يكون هم الوالي أن يشاهد المواطنين مباريات كأس العالم مجاناً وعلى حساب حكومة الولاية؟ أما كان الأحق أن تتجه حكومة الولاية لتوفير الدواء والعلاج المجاني للمرضى ؟ أولم يكن الاهم أن يهتم الوالي بالتعليم وتأهيل المدارس وتدريب المعلمين؟ وماذا سيحدث لمواطني الشمالية إن لم يشاهدوا مباريات كأس العالم؟!
*الأستاذ ياسر يوسف لانتجنى عليه ، ولكن نعلم ان في الولاية مشاكل متعددة وكل حلولها تحتاج للمال الذى يُبدد الان بطريقة تدعو للأسى ، فان كان الوالي قد اتخذ هذا القرار المعيب من خلال مشورة أشار بها عليه بطانته من ( الكباتن ) فانها مشورة تفرض عليه ان يبعد عنهم ويقصيهم منه اقصاءً تاماً قبل ان (يسقّطوا حجرو) .. على السيد الوالي أن يلغي هذا القرار الذي سيظل وصمة سيئة في التعامل مع المال العام ، فهل سيفعلها ياسراً ؟ نامل ذلك .. وسلام ياااااااااوطن..
سلام يا
( رهنت الحكومة السودانية نجاح عمليات مكافحة الفساد عبر الآليات الوطنية ببناء القدرات وتدريب الممسكين بأمر المكافحة، نظرًا لتعقيدات مثل تلك الجرائم وما يرتبط بها من تلاعب وتحايل على الأطر التشريعية والقانونية. وأكدت أنها ماضية في حملات ملاحقة المفسدين. ) المفسدين السمان ام الضعاف أم البين بين ؟! وسلام يا..
الجريدة الاحد 10/6/2018
//////////////////