عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
سلام يا ..وطن

*عجيب ان نرى مايجري من أفاعيل وزارة التخطيط العمراني ، وهى تهدم وتحطم ، شاهدنا الأكبر ماحدث فى حديقة الزوادة والتى كتبنا عنها عبر هذه الزاوية عشرات المقالات منها التحريض والرجاءات والمراجعات ، فقد كانت حديقة الزوادة ببحري متنفسا حقيقيا للمنطقة والمستثمر قد حاز علي عقد حقيقي من محلية بحري وقام بانشاءات تحت إشراف ومواصفات مهندس التخطيط العمراني بالمحلية وهذه المباني اقيمت بموافقة المحلية ، حيث انها أشرفت علي كل نقطة وشولة وتساءلنا وقتها لمصلحة من تقوم وزارة الفريق حسن صالح بهذه الازالة االمجحفة؟! رغم الحلول التي وضعها اللواء حسن احمد حسن معتمد محلية بحري والتي تحفظ للمستثمرين حقوقهم وللمحلية حقها وهيبتها وللتخطيط العمراني قراراته لكن الوزارة البائسة والتي تحكمها العقلية الخربة تأبي الا ان تصب مزيداً من الزيت علي نار مشتعلة اصلاً.

* فالاخبار تنقل (أكد وزير التخطيط العمراني بولاية الخرطوم أن وزارته ستجعل من حديقة اركويت واجهة معمارية وحضارية فريدة لمدخل مدينة بحري وذلك لدي تفقده سير العمل وتدشين بداية العمل بحديقة اركويت العامة ببحري ) المفارقة أن حديقة اركويت عندما كانت تحمل هذا الاسم منذ الستينات القرن الماضي كانت تتبع لبلدية الخرطوم بحري وليس لوزارة التخطيط العمراني وعبقرية الاستهبال في وزارة التخطيط العمراني استحت أن تسميها بحديقة الزوادة التي ازيلت بقرارات متعسفة ومؤذية ومهدرة لاموال المستثمرين واموال المحلية حتي عجزوا عن أن يسموها باسمها فسحبوا الاسم من التاريخ ليوهموننا أنهم يتحدثون عن شئ آخر غير الزوادة وهنا يبرز السؤال هل الوزارة اصبحت مستثمر في الحدائق العامة ام أنها نزعتها من مستثمر صاحب حق لتعطيها لمستثمر آخر صاحب نقط نقط ؟؟..
الغريب أن الوزارة تتحدث عن متنفس ترفيهي عام والزوادة كانت متنفس ترفيهي عام .
*وبمنطق يمكن أن تطلق عليه الترويج الغبي يتحدث الخبر بان (وزارة التخطيط العمراني اختارت نخبة من المهندسين والمصممين المتخصصين في هذا المجال فتكاتفت الرؤي مع أحدث التصاميم في عالم السياحة فهي بشريات تعلنها وزارة التخطيط لسكان ولاية الخرطوم بافتتاح حديقة اركويت بشكلها الجديد) اذن الوزارة اختارت لنفسها أن تكون حريصة علي شبيبة (حبيبي مفلس ) وهذا لااعتراض لنا عليه أما حكاية( نخبة من المهندسين والمصممين المتخصصين) والحكاية كلها مجرد حديقة فماهذه الزحمة وماهي الاكذوبة التي يود وزير التخطيط تسويقها علينا عبر هذا الخبر العجيب ؟، قد نحتاج للبكاء عندما نعلم ان كل مايتحدث عنه نخبة المصممين والمهندسين هو شلال صناعي من الحجر الطبيعي ونافورة حديثة واربعة وحدات العاب واربعة اكشاك صغيرة وحمامات رجالية ونسائية منفصلة ومكتب للاشراف علي الحديقة وان هذا البؤس سيقام علي أنقاض حديقة الزوادة التي كانت مبنية علي ثلاثة طوابق وبها نافورة وشلال صناعي وقاعة افراح وحوش سمك فلماذا ازيلت الزوادة لتقوم مكانها حديقة اركويت علي طريقة جماعة (تلب ) ؟! ومن سيدفع تعويضات مستثمري الزوادة الذين يطالبون الان بالتحكيم ؟ ومن هي الجهة التي منحتها التخطيط العمراني هذه الحديقة المتنازع عليها؟ وماذا ستفعل وزارة التخطيط العمراني اذا لجأ وستثمرو الزوادة الي المحكمة واوقفت المحكمة العمل الذي دشنه وزير التخطيط العمراني ؟ وما ضاع حق خلفه مطالب ،وماهذا العبث ياوزير التخطيط العمراني؟ وسلام يااااااااوطن..
وسلام ي ..ا
كان زمانا طويلا في مداه عميقا في محتواه حملت همومها علي كتفيها وانكفات تفتش في داخلها عن قيم الاشياء لم تجد ماتتكئ عليه مدت يدها كان فراغا عريضا قد احتواها ، سقطت ارضا كانت جوعي انه زمان السقوط في بلد آيل للسقوط ..
سلام يا...
الجريدة الاثنين 20/3/2017م