عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
‏ سلام يا وطن

في مشهدنا السياسي و الثقافي تتراكم موجات الاحباط حيث أن كل شئ في غير مكانه تجد ذلك الطبيب د.احمد بلال ، وزيراً للإعلام بينما دهاقنة الإعلام يقفون على الرصيف وينظرون لما يجري و يعضون على أصابعهم ليس ندماً فقط إنما هو الغيظ الكامل الذي ذهب ببلادنا مذاهب موجعة جعلتها تتبوأ مقعداً عليّاً فى مصاف الدول الفاشلة , و الصراعات تتوالى.. الحوار يتمخض عن محاصصة دنيئة جعلت السيد رئيس الجمهورية يحمل أحماله علي كتفه ويعلن (بأن الكيكة صغيرة والايادي كثيرة ) وليتها كانت أيادي كثيرة فقط إنها كثيرة و شرهة و جائعة ولم تتق الله يوما في أهل السودان في ظل هذا العبث العابس لا تخلو بلادنا من رجال يحملونها بين الجوانح و يحلمون بأن يصنعوا لها ما تستحقه من عظائم الأعمال فالأستاذ محمد عمر الفاروق و الأستاذ خلف الله عبد المنعم رجال بعظمة وطن في دواخلهم و قلة مال في جيوبهم و فائض علم في عقولهم بنو في الفضاء الإنساني الواسع مجموعة قنوات أنغام قناة أنغام الموسيقية و قناة الملاعب الرياضية و قناة المعرفة , ولم تكن الارض ممهدةً امامهم بل كان العمل ومكابدته وكأنه نحتا على الصخر. في هذا الزمن العصيب استمرت التجربة واستمر النحت و استمر الفقر وتواصلت المسيرة لترسم اسم السودان قويا و فتيا على كل الفضاء الإسفيري.
*وكانت هذه المجموعة سباقةً و هي توقع أول عقد شراكة مع المستشفى السوداني لعلاج سرطان الأطفال بالمجان 7979 تقدم إستديوهاتها و كوادرها و مبدعيها لا لعائد مادي ولا لسبق إعلامي إنما كان عملا يحكى حكاية ذاك الصوفي المنقطع لرسالته ليحقق المعارف الكبيرة التي تنعكس عليه برا و سلاما للأحياء و الاشياء تلك كانت تجربتنا مع مجموعه هذه القنوات تجربة معايشة لم تمر عبر الاذن فقط الى ان اختلطت في الذاكرة الشعبية فكرة مستشفى 7979ى و مجموعة أنغام مزيج ممتزج و محبة متواصلة و رسالة مقدسة تدخل البيوت من ابوابها و ترتفع بمعاني و قيم الإنسانية إالى السماوات العلية ، لهذا نقول بالفم الملئ و الحس العالي أن قنوات أنغام مسيرة ثقافية وإنسانية و أن عمل مستشفى 7979 إنساني ومن هنا تلتقي أسباب الأرض بأسباب السماء وتتوج المفاهيم و تجسد المعاني بأن السودان هو قبلة العمل الإنساني في العالم بمثل هذه الشراكات التى تتجاوز التحديات جميعاً..وسلام يااااااااوطن..
سلام يا
ووصف حسن عبد الله،امين العدل بالمؤتمر الشعبي ، وزير الإعلام بأنه شخص "يعرض خارج الحلبة"، وقال: "على بلال العلم التام أن حزب المؤتمر الشعبي ينطلق من رؤية ومبادئ وأرضية ثابتة دون مزايدة"، وأضاف: "يبدو أن أحمد بلال يعتبر مسلك الآخرين كمسلك الحزب الذي ينتمي إليه"، مردفاً: "من له بيت من زجاج عليه ألا يحصب الآخرين بالحجارة". المؤتمر الشعبي يحسن الأدب مع احمد بلال فالصحيح البيتو من زجاج علايه ان لايحصب اشراقة سيد محمود بالغاز..وسلام يا
الجريدة الجمعة 21/4/2017