استأذنكم اذن  لأسحب حديثي الذي كتبته في هذه المساحة قبل اسابيع مستبشرا بعهد السيد والي ولاية الخرطوم الجديد..

 

استبشرنا بنهج عبد الرحمن الخضر في ولاية الخرطوم حين بدأ باحاديث حول الكشات والركشات ووووو...

 

ظننا وبعض الظن اثم ان الخضر يريد ان يشابه اسمه ويسعى لخلق التعافي وترسيخ حالة الاستقرار النسبي في الخرطوم ..

 

 تلك الولاية التي دفعت اثمانا باهظة للصراعات الادارية والتنفيذية قبل ان يتواضع حالها على معادلة مستقرة ومتفرغة للمضي نحو افاق المستقبل ..

 

فجاء الخضر باقدم مناهج الادارة واكثرها تخلفا منهج (الشطب)بلا شكرا ولا(كترخيرك) وهو يحاول ان يشطب بجرة قلم (غير متمهل) كل مافعله الباشمهندس خالد مدير مياه الخرطوم .. واخشى ان يكون هذا القلم (الشطاب ) غير المتمهل حاله كحال قلمي وانا اتعلم الكتابة في المرحلة الابتدائية ..وتمسك أستاذة الفصل بأصابعي لاكتب الحروف على كراسة الدرس..!!

 

كنت حينها اكتب بالوكالة وليست بالاصالة..وهذا أسوأ مافي زكريات الطفولة..!!!

 

ثم يريد الوالي ان يطالع صحف الخرطوم دون ان يقرأ شيئا عن الكوليرا حين يأتي موسمها.. والجزام..والملاريا ..والايدز..والسل..وكل امراض الاوساخ المتعفنة والبئة الملوثة..

 

يريد ان ننشر لسعادته مينشيتات مثل تلك التي اوردها عادل امام في شاهد مشافش حاجة..(والمواصلات فاضية)..والرغيفة (اد كدا هو)..يريدنا ان نتحدث بلغة جوابات المراهقين لحبيباتهم بالورود والياسمين واللحظات العسجدية الدفيئة..في هذه المدينة (النظييييفة)! التي لحق بؤس صيفها ببؤس خريفها بلافواصل للأسى هذا العام..

 

ووالينا الخضر يعتقد ان اعفاء مدير المياه يعني ايجاد الحل العبقري لمشكلة (الموية) التي كان الباشمهندس خالد بريئا من اي ذنب فيها ..إلا في ظن الوالي الذي اشك انه قام بمراجعة تقارير اداء الرجل من باب تحكيم العدالة قبل النطق بالحكم اوإعمال القلم(الشطاب) هذا..

 ويذهب (خالد) له كسبه واحترامه وخبرته وجهده ويأتي (خالد) جديد اول الملاحظات انه لاتوجد مقارنة في التاهيل بينه وبين (خالد) الاول..

ولكن احيانا يجعلك الضغط الصحفي ان تحاول استبدال (خالدا بخالد) عسى ان يكون في خلود الثاني فرجا سحريا ..

 

تلك هي ازمة استخدام المنهج القديم منهج (الشطب من خلاف) والذي لايمكن ان ينجح لإدارة ولاية مثل ولاية الخرطوم بكل تعقيداتها وكيميائها الصعبة ..

 

وتحت كل حجر ساكن في اركان هذه الولاية ..قصص ومعارك وحكايات تشيب الرؤوس ..فهل سيضيع الوالي وقت الولاية في التنقيب عن المعارك الاصيلة بالاقلام الوكيلة..!!

 عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.