* تسبب عدم اكتمال النصاب في فشل انعقاد الجمعية العمومية لنادي المريخ حيث سجل 119 عضواً فقط حضورهم أمام المفوض بعد أن تعمد الطرفان المتنافسان عدم إحضار عضويتهما سعياً من كل طرف لتحديد حجم عضوية الطرف الآخر.

* بدءاً لابد أن نشيد بمن حرصوا على الحضور.. لأنهم أثبتوا أنهم لا ينتمون لأي جهة بخلاف المريخ الكيان.

* ونتمنى أن يكتمل النصاب اليوم ليتم تكوين المجلس ويتفرغ لإدارة شئون النادي وترتيب أمور الفريق المواجه بمعركة في غاية الصعوبة مع الاتحاد الليبي القوي.

* صاحبت الجمعية الفاشلة سلبيات عديدة تمثلت في ضعف الإقبال وتوجيه الأعضاء بعدم الحضور.. إضافةً إلى ظهور قائمة في أوراق مطبوعة لم نعرف مصدرها أو الجهة التي تقف وراءها.. لكننا علمنا أن الإخوان في الرابطة المركزية تولوا طباعتها بتوزيعها بالتنسيق من أحد قادة المجلس.

* ما فعله قادة الرابطة المركزية جانبه الصواب.. لأن القائمة التي طبعوها ووزعوها على الأعضاء لم يتوافر لها إجماع ولم تأت بالشورى.. بدليل أنها لم توضح حتى اسم الجهة التي روجت لها.

* قبل أيام نجح قادة الرابطة في توفير عقد رعاية ضخم من شركة سوداكال التزمت الشركة من خلاله بدفع مقدم عقد ومرتبات المدرب الجديد لمدة عامين مع تحمل كل نفقاته من سكن وسيارة وحوافز وخلاله.

* هذا هو الدور الذي نتوقعه من الرابطة التي تضم وجوهاً تحظى بقبول كبير من كل محبي المريخ.. فلماذا يريد قادة الرابطة تلويث أياديهم في أوحال الانتخابات بالطريقة التي حدثت أمس؟برنامج الرياضة التلفزيوني

* أجمع كل المراقبين وكل المدربين وكل من شاهدوا مباراة القمة الدورية أن المريخ قدم مباراة كبيرة وتفوق على نده في السيطرة على الرغم من انتهاء المباراة بالتعادل.

* هذه الحقيقة سلم بها حتى غلاة الأهلة واعترف بها أعضاء الجهاز الفني للهلال وإعلاميوه!

* شخص واحد ارتدى عباءة المحلل الفني ليفتي بأن الفريقين تساويا في كل شيء.. مجرداً المريخ من أفضليته الواضحة في المباراة المذكورة!

* هذا الشخص هو المدرب سيد محمد صالح الذي تجنى على المريخ بمساعدة مقدم البرنامج رضا مصطفى الشيخ المعروف بانتمائه للهلال!

* عن أي مباراة يتحدث سيد محمد صالح؟

* يبدو أنه لم يشاهد المباراة التي تحدث عنها!

* ألم يسمع تحليل الكابتن علي قاقارين للقاء قمة الدوري؟

* ألم يتابع تحليل الرشيد المهدية للمباراة المذكورة؟

* كيف يقول إن المريخ لم يؤد أي مباراة قوية قبل أن يخوض الدوري؟

* ألم يسمع بمباريات المريخ في معسكري الإمارات وكينيا؟

* ألا يعلم أن المريخ لاقى الوكرة القطري والفريق الأوزبكي والجزيرة الإماراتي وسوفاباكا وقورماهيا الكينيين قبل أن يلعب في الدوري؟

* ألم يسمع بأن المريخ شارك في تمهيدي دوري الأبطال قبل أن يؤدي أي مباراة في الدوري؟

* لماذا لم يصوبه رضا الذي دفعه انتماؤه للهلال إلى اللعب مع قدامى لاعبي الهلال ضد قدامى لاعبي المريخ في مهرجان تخليد ذكرى سامي عز الدين رحمة الله عليه؟

* سئل سيد عن رأيه في نتائج فريق الموردة في الدوري فتحدث عن جداول لمباريات لا علاقة لها بالموردة!

* مدرب المهدية سيد محمد صالح أثبت أنه ضعيف جداً في التحليل الفني وأنه لا يتمتع بأي حضور تلفزيوني!

* أطرف ما في الأمر أنه قال: (للأسف الشديد) دخل الهلال المباراة الثانية محطماً نفسياً واستقبل هدفين!

* ما دام الأسف يا سيد!

* هل كان يعتقد أنه يتحدث لقناة الهلال الفضائية ليتأسف على تدني معنويات لاعبي الهلال؟

* وهل لعب الهلال مع فريق أجنبي ليتأسف على تدني معنوياته واهتزاز شباكه؟

* أما رضا فقد خصص حوالي دقيقتين لأهم حدث رياضي في الأسبوع الماضي!

* حدث تاريخي.. شرفه رئيس الجمهورية شخصياً وعدد من الوزراء.. وتزامن مع افتتاح أحد أعظم المشروعات التنموية في تاريخ السودان.. ينال دقيقتين.. وفي نهاية برنامج الرياضة التلفزيوني؟

* رئيس الجمهورية خصص للمباراة حوالي ساعتين من وقته الثمين.. فكيف يخصص له رضا دقيقتين؟

* الزمن المخصص لعرض ما تم من عمل في إستاد سنجة أطول من الزمن المخصص للقاء قمة السد!

* مجلس المريخ مطالب بمقاطعة برنامج الرياضة التلفزيوني حتى يستقيم وضعه ويعود إليه الحياد ويتعامل مع المريخ بالاحترام الذي يستحقه!

آخر الحقائق

* ترى هل كان رضا سيخصص لقمة السد دقيقتين لو كان الفائز فيها هو الهلال الذي يحبه لدرجة ارتداء شعاره مع قدامى لاعبيه ضد قدامى لاعبي المريخ في مهرجان تكريم الراحل سامي عز الدين؟

* لماذا لم يناقش سيد محمد صالح في تحليله غير الواقعي لمباراة الممتاز؟

* هل تساوى الفريقان في الأداء حقاً يا رضا؟

* ألم تكن للمريخ أي أفضلية على الأداء في اللقاء المذكور؟

* لماذا لم يستعن رضا بأحد مدربي فرق الدرجة الممتازة؟

* وما هي ميزة مدرب فريق المهدية عليهم؟

* هل سبق لهذا المدرب أن تولى تدريب أحد فريقي القمة؟

* هل درب المنتخب الأول.. أو حتى الأولمبي ليتردد على برنامج الرياضة التلفزيوني باستمرار؟

* ظل الكابتن معتز عبد الله حارس نادي العين والمنتخب الإماراتي لكرة القدم حريصاً على زيارة وتكريم ودعم كل المنتخبات والأندية السودانية التي تزور الإمارات.

* من قبل دعم المريخ.. والهلال بمعدات رياضية قيمة.

* وخلال معسكر الموردة الأخير في الشارقة تكرم بتقديم كمية كبيرة من المعدات الرياضية للقراقير.

* وتبرع بمعدات قيمة لحكام السودان.. تولى تخليصها وتسليمها لهم الزميل الصديق عبد المجيد عبد الرازق.

* اختلفنا مع معتز ووصل الخلاف ساحات المحاكم لكن ذلك لن يمنعنا من الإشادة بمبادراته الراقية.

* متى يطلق الأرباب سراح مقال العشرة ملايين لنتمكن من التعليق عليه؟

* قبل أن يدس معتصم محمود (صحفي) أنفه في شئون المريخ لم لا يرد على اتهام برجاس له (في الصحيفة التي يكتب فيها) بأنه عالج ابنه في القاهرة على نفقة رئيس المريخ الوالي ثم عض اليد التي امتدت له بالعون؟

* لماذا أنكر معتصم أن الوالي ساعده؟ بل لماذا أنكر سفر ابنه إلى القاهرة للعلاج؟

* صدق من قال: اتق شر من أحسنت إليه!

* لتخفيف وقع الهزيمة على جماهير الهلال قال إبراهيم عوض: الهلال يجيد التفوق في المنافسات الرسمية ولا يأبه لنتائج مباريات المناسبات الوطنية!

* فريق الحركة الوطنية لا يأبه لنتائج مباريات المناسبات الوطنية؟ معقولة يا إبراهيم؟

* التحية لشباب أولتراس جوارح المريخ وهم يقدمون أحلى اللوحات التشجيعية في لقاءي القمة الأخيرين.

* مطلوب من كل جماهير المريخ أن تنضم إلى الأولتراس!

* هناك مشجعون لا يساندون الفريق إلا عندما ينتصر!

* وهناك متشنجون يعتقدون أن المريخ ينبغي ألا يخسر أبداً!

* وهناك من يضايقون المدرب بالصفافير والصراخ المزعج!

* كل هذه المظاهر السالبة ينبغي أن تختفي من مدرجات المريخ خلال الفترة المقبلة.

* الفريق الذي لا يخسر لم يخلق بعد!

* راهنني الأخ عثمان الدقير على اكتمال نصاب جمعية المريخ اليوم.. وقلت له نحيا ونشوف!

* آخر سطر: ضربة السد.. أبلغ رد!