د. زهير السراج

فى غرفة قرقول سلاح المدرعات بالشجرة قضى (هاشم العطا) الساعات الأولى لاعتقاله موثق اليدين، مستلقيا على ظهره. * كان رغم الارهاق هادئا ثابتا، ومبتسما كعادته، وعندما حانت منه إلتفاتة الى بعض الضباط المعتقلين، خاطب أحدهم وهو الملازم (هاشم المبارك) قائلا: "هاردلك 

 لم أصدق أن يصل الاستهتار والعبث وعدم المسؤولية وعدم المبالاة من كبار المسؤولين فى التصدى لمسؤولياتهم والقيام بواجباتهم فى هذه الظروف الحرجة التى يعانى فيها المواطنون أشد المعاناة من التضخم والغلاء الفاحش وانعدام السلع الضرورية، ويهجرون منازلهم ليستوطنوا