جملة مفيدة

 

كثيرون هم ضحايا عودة يوسف محمد للهلال فمنهم من مات كمداً ومنهم من كاد يموت هماً .. ومنهم من اطلق العنان للحزن يسرح بين ضلوعه .. منهم من هام في الطرقات ومنهم مضى يحدث نفسه مردداً الفات الفات يا والي.. اب سبعة لفات .. ياوالي .. خليتو ليه يا والي .. ارجع تاني ليه .. ياوالي .. كفاية النحن فيه ياوالي.

*اما اخر ضحايا العودة اليوسفية فكان ثنائي الاتحاد المدير التنفيذي عصام شعبان والمدير المالي الذين راحا ضحية ادائهما لمهمة من صميم عملهما ولم يفعلا غير تنفيذ اجراء روتيني قاما ويقومان بمثله دون الحاجة لواحد من الضباط الثلاثة +1 .

*فكون المديرين المغلوبين على امرهما يتمان اجراءات ارسال عقد الهلال مع اللاعب يوسف محمد لانجولا بغرض توقيعه من اللاعب في حضور رئيس الاتحاد ونائبه وسكرتيره العام فلا نظن ان في الامر تجاوزا لصلاحيات (صلاح) ولو كان في الأمر مخالفة لما ارسل العقد لاهل الحل والربط في الاتحاد الذين لم يسافروا لانجولا لتلبية دعوة عشاء او حضور مراسم عقد قران ولكنهم ذهبوا بصفة مراقبين وتنفيذيين في الكاف.. ولعل الاشراف على توقيع لاعب فسخه من عقده مع ناديه لا تحتاج منهم كبير عناء.. ولا اعتقد انهم في انتظار العقد مصحوباً بورقة مرفقة مكتوب عليها عبارة (لامانع) ممهورة بتوقيع صلاح حاج سعيد.

*لكن المانع يعشعش داخل نفس الرجل مثله مثل كل حاملي اللوحات الحمراء ومثله مثل معتصم جعفر الذي بذل جهد المقل في ابطال مفعول الفرح الذي تمدد داخل الجسد الازرق بعودة الهوت.

*فنائب رئيس الاتحاد وتبعه امين المال وتبعهم بداهة الاعلام السالب بذلوا ومازالوا يبذلون جهوداً تتواضع امامها جهود (كاربوني) في تجهيز الفريق لموسم الخسائر المحمولة جواً . ونحن لا نملك غير ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل.

*يوسف اصابته بالامس امام غانا العين الحمراء فغادر الملعب محمولاً على النقالة .. ليتنفس (بني احمر) الصعداء وحمدوا الله مثنى وثلاث ورباع حيث كان الذعر يملأ النفوس خشية ان ينطلق الهوت عبر التماس الأيمن ويهدي النصر لنيجيريا يومها كان العذاب سيدق اوتاره على اطراف القبيلة الاربعة وكان (حتمسخ) كل تالقات النفطي واختراقات وارغو وانطلاقات ايداهور ولدغات كلتشي في المعسكر الضجة .

* اما الاهلة فقد حمدوا الله على خروج يوسف رغبة في تقليل الخسائر وحتى لا تزهق مزيد من الارواح

*ياترى لماذا تذكرت الراحل يوهانس والمرحوم الوالي الغالي..

*هون عليك صلاح ياسعيد واسعد ضميرك باصلاح الامر واعادة (المرافيد) الى مكاتبهم معززين مكرمين حتى لا تصيبك الغضبة  الزرقاء فما فعلته ليس الا ردة فعل راجفة تشبه ردات الفعل المكررة التي  ظللت تسود بها الصحائف الحمراء كل صباح.

*ارحموا شعب المريخ يا رجالات المريخ ودعوا الناس تتفرغ لدعم فريقها وتحشد طاقاتها لمؤازرته في موسم يقف الآن على الابواب.. فالاهلة لديهم رغبة جامحة في ان يمضي المريخ في البطولة الكبرى ( لي قدام) حتى يكون هو الجسر الآمن لبلوغ الهلال منصة التتويج.

* على طريقة يوسف محمد نفسه استدعى مدرب المنتخب الاولمبي النيجيري لاعب الهلال الجديد (احمد عثمان) اومادو عثمانو.. ولعل الخبر قبل ان يكون بشارة خير للاعب ومصدر فرح وسعادة للأهلة فسينزل على (بني احمر) كالصاعقة بما فيهم الحسن الصاقعة .

* بيني وبينكم المدربين النيجيريين ديل بالغوا .. شكلهم هلالاب جناح يوسف هووت .. والا ما الداعي (لطبق الكي) يا صلاح الضي .. فالقوم لم يفيقوا من صدمة عودة يوسف محمد للهلال جاءت عليها مشاركته اساسياً ضمن منتخب النسور وزاد عليها الود هوت بتألق لافت بصناعة الاهداف وحماية الشباك حتى خرج امام غانا محمولاً على (نقالة حمراء) وكان واضحاً ان يوسف شارك وهو مصاب .

*وكانت الطامة الكبرى اختيار امادو للمنتخب الاولمبي.

*عفواً ( يابني احمر) فالهلال لا يجلب غير النجوم البواذخ ولا يضم غير اللاعبين المهرة ويزيد على ذلك بتقديم هؤلاء النجوم الى ساحة الضوء فتتهافت عليهم الاندية ويفضلوا وجهة الوكلاء .. يمتنع بوضياف.

*لجنة تأهيل استاد الهلال تبذل من الجهد وتقدم من الافكار مايدفعنا لرفع القبعات لها

*لجنة التأهيل .. لعابة عديل..

*القطاع الثقافي قرر في اجتماعه بمكاتب الصحيفة تأجيل حفل الاستقبال والتتويج ونرجو ان يتم ذلك عقب عودة البعثة من المعسكر مباشرة لان الاحتفال بالكاسين فيه دفعة معنوية جبارة للجماهير واللاعبين الجدد واستهلال مبتسم لموسم ضحوك .

جملة اخيرة :

اعداد الهلال يسير في هدوء ومعسكر المريخ تسبقه الجعجعة ونخشى ان تكون بلا طحين 

 

هلال العز Alilal [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]