كمال الهدي

• بالرغم من أن حوار قناة الجزيرة بين الباشمهندس عمر الدقير والبروف غندور كشف ضعف حجة وأكاذيب رئيس حزب المؤتمر اللا وطني، إلا أنني لم أسعد بالحلقة برمتها. • ولو كنت مكان الباشمهندس الدقير لأعتذرت لقناة الجزيرة ورفضت رفضاً قاطعاً الجلوس أمام رئيس حزب حظره قانون مُجاز