بتجرد

 

▪ ورد في احدي صحف اليوم خبر مفاده ان وزارة المالية صرحت بأن شائعة رفع الدعم هي من باب تعكير الاجواء وعلقت الصحيفة بأن على المالية توضيح الحقيقة.
▪ لا استطيع فهم تعليق الصحيفة لانها اوردت نفي وزارة المالية، ووزارة المالية اعلنت بأنه لا رفع لدعم الخبز والجازلين تحديدا بل وبشرت بتخفيض الدولار الجمركي تخفيضا كبيرا بل وزيادة نسبة الصرف على التعليم والصحة ومياه الشرب ضمن الميزانية الجديدة واظنها بشريات ستنعكس على معاش المواطنين.
▪ لا ادري ان فات هذا التصريح على الصحيفة في حين ان معظم الصحف نشرت هذه التصريحات اللهم الا ان كانت هذه الصحيفة لم تورده لحاجة في نفس يعقوب وهذا امر معيب ومشين بحقها لان رسالة الصحافة هي نقل الخبر بامانة وتمليكه للقاريء دون اخفائه.
▪الصحافة الحرة النزيهة التي تهمها الحقيقة تسعى لتصل اليها ومثلما اجرت صحيفة التيار حوارا مع وزير المالية د. ابراهيم البدوي كان يمكن لهذه الصحيفة ان تخذو حذو التيار الغراء. وقد كان حوارا مثمرا شرح فيه وزير المالية الخطوط العريضة لميزانية 2020 والتي تخلو من اي ضرائب جديدة وتحدث عما يروج من اشاعة رفع الدعم فأكد عدم رفع الدعم عن الخبز والجازولين واستثنى البنزين بوضوح.
▪ من العيب ان تخفي صحيفة ما خبرا تناقلته بقية الصحف مما يقدح في مصداقية الصحيفة حتى لا تؤكد ما تتناقله المجالس بانها من بقايا نظام المؤتمر الفاسد المفسد والذي اطاحت به الجماهير بعد ان اصابه الغرور وجنون العظمة بأن عصي اقتلاعه، ويبدو ان هناك منهم من بداخله امل بعودة الشيطان، ونسي ان شباب وكنداكات هذا الشعب دفعوا مهرا غاليا ودماء عزيزة وطاهرة فداء لغد مشرق يعيش فيها الجميع في ظل دولة القانون الذي سيطبق ان -دعت الضرورة- على كل كوز تأخده العزة بالاثم فلجان المقاومة ستكون له بالمرصاد.. ده ما تهديد ولكن باعمال القانون..بس خلاص، سلامتكم،،،،،؟