يصادف اليوم 7 يوليو 2017م ذكري الإعلان السياسي وميلاد حركة/ جيش تحرير السودان بقيادة الأستاذ عبد الواحد محمد أحمد النور بعيد الهجوم الذي نفذه الجناح العسكري للحركة علي حامية منطقة قولو عاصمة جبل مرة وتحريرها من أيدي قوات المؤتمر الوطني في 7 يوليو 2002م ، وهذا الإعلان يعتبر إمتداد لتأريخ الحركة التي نشأت كحركة سياسية سرية في العام 1992م.

يعتبر كثير من الناس بأن الهجوم علي مدينة الفاشر في 2003م هو بداية إعلان الحركة عن نفسها ولكن هذا ليست صحيحا لأن أول معركة عسكرية ضد النظام كانت في منطقة قولو كما ذكرت آنفا ثم معارك طور وكتم ووداي صالح وغرب زالنجي ثم معركة الفاشر التي تعتبر أهم نصر إستراتيجي غير من مجري الحرب ورسخ في أذهان الناس كأحد الأحداث والمحطات المهمة في تاريخ حركة تحرير السودان.

من أبرز مؤسسي حركة تحرير السودان :
الأستاذ/ عبد الواحد محمد أحمد النور ، القائد/ منى أركو مناوي ، القائد/ عبد القادر عبد الرحمن إبراهيم (قدورة) ، الشهيد/ عبد الله أبكر بشر ، القائد/ أبو جمال ، الشهيد/ عبد الكبير ، القائد/ محمد محمود ، الشهيد/ عبد الله السلكويا ، المرحوم/ حاج يونس ، الأستاذ/ صلاح أبو السرة ، القائد/ عبدو حران ، القائد/ صلاح رصاص ، القائد/ صلاح بوب ، الشهيد / أبوبكر سيف الدين وكثير من السلاطين والمشائخ وآخرين كثر من أبطال وبطلات حركة تحرير السودان في مختلف القطاعات لا يسع المجال لذكرهم/ن ولأسباب أمنية تتعلق بأماكن تواجد البعض ، منهم من سقطوا شهداء ومن لا يزالون يقومون بواجبهم الثوري ومن وقعوا إتفاقيات جزئية مع النظام لأسباب يرونها.

مقتطفات من السيرة الذاتية لرئيس ومؤسس الحركة :
1. عبد الواحد محمد أحمد النور عبد اللطيف.
2. تاريخ الميلاد ديسمبر 1968 بمدينة زالنجى.
3. درس الإبتدائي والمتوسطة بمدينة زالنجى.
4. درس سنة واحدة بمدرسة زالنجى الثانوية ثم إنتقل إلي دارفور الثانوية التى درس فيها عامين ثم إنتقل لمدرسة مدنى الثانوية التى إمتحن فيها للشهادة السودانية ثم كلية القانون جامعة الخرطوم 1990 وتخرج فيها سنة 1995م.
5. كان عضوا في تنظيم الطلاب المحايدين بجامعة الخرطوم ولم ينضم إلي الجبهة الديمقراطية كما يشيع البعض.
6. عمل بمهنة المحاماة إبتداءا من العام 1996م .
7. بدأ في تأسيس الجناح العسكري مع رفاقه الأماجد في 2001م وكان إعلام النظام يسخر منهم ويصفهم بقطاع الطرق والنهب المسلح وغيرها من الأوصاف التى تقلل من شأن الثورة هروبا من الإعتراف بالمطالب العادلة التى أعلنها الثوار.
8. في يوليو 2002م إعتقل النظام مؤسس الحركة بعد تنفيذ أول عملية حربية ضد قوات النظام في منطقة قولو وأطلق سراحه في سبتمبر من نفس العام ليحلق برفاقه في الميدان بعد عملية تمويه كبيرة قام بها القائد محمد محمود وآخرين خدعوا بها الأجهزة الأمنية للنظام .

مقتطفات من السيرة الذاتية للشهيد عبد الله أبكر ، القائد العام لجيش تحرير السودان:
1. عبد الله أبكر بشر خاطر.
2. من مواليد 1974 قرية ماايو في بلدة بامنا شمال مدينة كرنوي.
3. درس الإبتدائية وأكمل المرحلة المتوسطة بمدينة كرنوي في الفترة ما بين 1982 _ 1988م.
4. دخل ميدان التدريب العسكري وتخصص في مجال المدفعية ، وظل قائدا عاما لجيش الحركة حتى لحظة استشهاده في يوم 1 مايو 2004م .
5. معركة الفاشر 2002م من أخطر المعارك التى خطط لها ونفذها ، حيث تم تدمير كل الطائرات الحربية التى كانت جاثمة بمطار الفاشر وأسر قائد سلاح الطيران الحكومى ، ثم معارك أبو قمرة وعين سرو وكتم .

خمسة عشر عام مضت من عمر النضال المقدس وحركة/ جيش تحرير السودان ، وهى بمثابة جرد حساب لما تم تحقيقه وما لم يحقق ، والوقوف علي الإشراقات والنجاحات بغرض تمتينها والبناء عليها والقصور والإخفاقات من أجل مع معالجتها وتلافي آثارها.
دعوة من شخصي الضعيف إلي كل فصائل حركة تحرير السودان خاصة وعموم الثوار والمعارضين السياسيين الذين يعملون من أجل التغيير ويؤمنون بحتمية وضرورة زوال نظام الجبهة الإسلامية بضرورة الوحدة تحت راية أهداف وأضحة ومحددة والتضامن والعمل المشترك من أجل خلاص شعبنا الذي طال إنتظاره .
المجد والخلود لشهداء الحرية والكرامة والثناء والتقدير للجنود البواسل في ميادين القتال وأركان النقاش والمخاطبات في الجامعات والميادين والساحات والأسواق ، الشكر الجزيل للشعب الصابر في معسكرات اللجوء والنزوح وفي قلب المدن والأرياف ، وللأشاوس الأسري والمعتقلين في سجون وزنازين النظام.

تحية الفخر والإعزاز للشعب السوداني العظيم

المراجع:
- حوارات سابقة مع الأستاذ عبد الواحد نور
- مواقع إلكترونية
- إرشيف الحركة


محمد عبد الرحمن الناير
7 يوليو 2017م