أصدرت محكمة تفتيش النظام يوم أمس الإثنين الموافق 11 سبتمبر 2017م حكما علي الرفيق محمود محمد جاد الله (ناني) الطالب بجامعة النيلين ، كلية التجارة المستوي الثالث وعضو الجبهة الشعبية المتحدة UPF بالسجن شهرا والغرامة 1000 جنيه بعد إعتقاله وعدد 24 من الطلاب والمواطنين السودانيين (لم تصدر أحكاما بحقهم حتى الآن ) ، بعد المخاطبة التى أقامتها الجبهة الشعبية المتحدة UPF في السوق الشعبي أم درمان وسوق ليبيا بعد أن منع النظام قيام فعالية تأبين شهداء داخلية جامعة أم درمان الإسلامية بدار حزب البعث العربي الإشتراكي الأصل.

إننا في حركة/ جيش تحرير السودان ندين هذه المحكمة العبثية الجائرة ، وهى تعبر عن إنتهاكات النظام لحقوق المواطن السوداني وحقه في إبداء الرأي و التعبير السلمي وإستغلال القضاء لتصفية الخصومات السياسية وإذلال المعارضين.
إن حركة/ جيش تحرير السودان وفصيلها الطلابي الجبهة الشعبية المتحدة UPF لن ترهبهما محاكم تفتيش النظام ونؤكد إستمراريتنا في مواجهة النظام في كافة الميادين ونعمل بكل إمكانياتنا وآلياتنا العسكرية والجماهيرية من أجل إقتلاع النظام وبناء دولة المواطنة المتساوية ، وهذا هو عهدنا مع الشهداء الأبرار ووعدنا لجماهير شعبنا العظيم.

المجد والخلود للشهداء
الحرية للأسري والمعتقلين

نقاوم..لا.. نساوم


محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي باسم مكتب رئيس الحركة
12 سبتمبر 2017م
///////////////