بسم الله الرحمن الرحيم
12/2/2018م

بيان توضيحي

بالإشارة لما ورد فى صحيفة الأخبار بتاريخ 11 فبراير 2018م بعنوان: (القاهرة منفى اختياري جديد للمهدى).
نود توضيح أن زيارة الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمه القومي لأديس أبابا، ثم للقاهرة، متعلقة بتلبية دعوة الآلية الأفريقية الرفيعة، ونشرت نتيجة لقاء أديس أبابا. أما تأخير عودته للسودان لإجراء مشاورات حول اجتماع حزب الأمة القومي بالخارج، وترتيبات لقاء جامع لنداء السودان في الخارج. وسوف يعود للوطن بأسرع ما تيسر إن شاء الله .
هذا والرجاء من الصحيفة المذكورة مراعاة صحة ما تنشر من خبر.

والله ولي التوفيق.


إبراهيم علي إبراهيم
مدير المكتب

//////////////////////
>
///////////////
/////////////