بمزيد من الحزن والأسي أنعي الرفيق القائد/ عز الدين عبد الرسول أرباب (البان) الذي إنتقل إلي جوار ربه ظهر اليوم الجمعة الموافق 9 مارس 2018م بإحدى مستشفيات العاصمة اليوغندية كمبالا إثر علة لم تمهله طويلا.

كان الفقيد عليه الرحمة من أبرز قادة الحركة الأفذاذ ورائد فكرة ومدرسة التعليم من أجل التحرير (Education for Liberation) ، ظل يعمل من أجل مشروع التحرير العريض وكرس حياته وفكره وجهده لبلوغ هذا الهدف النبيل ، عاش متقشفا ومتواضعا وترك مهنة الصحافة والترجمة وتفرغ بالكامل لمشروع الحركة ، لم يتخلف لحظة أو يتواني في تنفيذ أي مهمة أوكلت إليه مهما كانت صعوبتها وهو رفيق لا يعرف المستحيل ، تجده هاشا باشا في أصعب المواقف وأحلكها وبفقده فقدت الحركة أحد أركانها وقادتها العظام الذين يصعب تعويضهم.

كان عضوا في حركة (Pan Africanism) منذ أن كان طالبا في جامعة عين شمس في أواخر الثمانينات.
عمل في مجال الصحافة في صحيفتى الخرطوم مونيتر وسيتزن الإنجليزيتين بالخرطوم حتى أواخر 2009م ، وعمل مراسلا لعدد من الصحف الإنجليزية الدولية.

عمل بمكتب حركة/ جيش تحرير السودان بالخرطوم منذ تأسيس الحركة حتى خروجه من السودان عندما تم تكليفه لمواصلة عمل الحركة بالخارج .

شارك في إنتاج فيلم (Darfur now) الوثائقي حول جرائم النظام بدارفور وجرائم الإبادة والتطهير العرقي وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب وذلك في 2006م.

شارك في الورشة الذي عقدتها الحركة بسويسرا في أبريل 2009م .

كان عضوا في المجلس القيادي الأعلي (السابق) ، ومن ضمن وفد الحركة المشارك في فعاليات المؤتمر العام الإستثنائي للحركة الشعبية - شمال والذي عقد في إكتوبر 2017م بمدينة كاودا.

باسم حركة/ جيش تحرير السودان وكافة قطاعاتها السياسية والعسكرية والمدنية أتقدم بالتعازي الحارة لأسرة الفقيد الصغيرة ممثلة في زوجته وأطفاله وأسرته الكبيرة الممتدة ورفاقه بالمشروع وكافة معارفه وأصدقائه داخل وخارج الوطن.

نسأل الله تعالي أن يتقبله قبولا حسنا ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ، ويلهمنا وذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء.


عبد الواحد محمد أحمد النور
رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
9 مارس 2018م