خطاب إلى المجلس الوطني

التاريخ: 6 يونيو 2018م
السيد: رئيس المجلس الوطني
نسخة إلى السادة أعضاء المجلس الوطني

الموضوع: مقترحات لتطوير وإصلاح عملية صناعة القانون في السودان

انطلاقا من استراتيجية الحزب الهادفة لتقوية مؤسسات الدولة وزيادة كفاءتها وحوكمتها، وحيث أن حزب بناء السودان يعرف نفسه بأنه حزبٌ برامجي يقوم بوضع حلول عملية ومدروسة تناسب الواقع سعياً لنهضة البلاد، وطالما أن الإصلاح لا يمكن أن يتم تناوله بعيداً عن الإصلاح القانوني، ولأنّ حزب بناء السودان يهدف إلى جعل عملية صناعة القوانين في السودان أكثر فعالية وشعبية؛ وذلك من خلال زيادة مشاركة المواطنين والمتخصصين وجميع أصحاب المصلحة في هذه العملية، فإنه يتقدم إليكم بعدد من المقترحات التي يؤمن بفعاليتها من أجل بلوغ هدفنا في الوصول إلى قوانين مستحدثة تتناسب وطموحات الشعب السوداني.

إننا نؤكد في حزب بناء السودان أن رضا المواطنين بالقوانين التي تسري وتطبق عليهم هو أكبر ضامن لتنفيذها طواعية، وأن زيادة المشاركة السياسية هي الدافع الحقيقي لإحداث استقرار سياسي واجتماعي في هذه البلاد. ومن هذا المنطلق نتقدّم بالمقترحات الآتية:

أولاً: أن يقوم البرلمان بإجازة قانون يتضمن تفصيلاً واضحاً وملزماً لعملية المشورة الشعبية، وذلك بأن يحدد فيه فترة مشورة شعبية وقدرها ثلاثة أشهر تُطرح فيها مسودة القوانين المقدمة من الحكومة أو الجهاز التنفيذي للرأي العام للتشاور المفتوح والعلني حول مسودة هذا القانون.

ثانياً: ووفقاً لما نصت عليه المادة 106 من دستور السودان الانتقالي لسنة 2005، والتي جوّزت للنائب البرلماني الحق في تقديم مشروع قانون بمبادرة خاصة، فإننا نطالب البرلمان بأن يخضع مشروع القانون الذي يُقدّم عبر مبادرة خاصة للمشورة الشعبية؛ حيث أننا نرى أن هذا الأسلوب بمجرد اعتماده سيتيح لمجموعات الضغط ومجموعات المصالح أن تنشأ في كافة المجالات المعنية بقضايا مختلفة مما سيمكّنها من أن تستقطب أعضاء البرلمان والدعم الشعبي وأن تضغط وتروّج لمشروعها، والأخير بدوره سيضفي حراكاً سياسياً وشعبياً إيجابياً.

ثالثاً: يجب على هيئة الإذاعة والتلفزيون أن تقوم بنقل جميع مداولات البرلمان ولجانه المتخصصة على الهواء مباشرةً للرأي العام حتى يستطيع أن يتفاعل مع النقاشات ويبلور رأياً حولها، فيُخلق تفاعلاً ما بين الرأي العام والمشرّع.

رابعاً: أن يقوم رئيس الوزراء بالمثول أمام البرلمان مرة واحدة في الأسبوع على أقل تقدير، على أن تُبث هذه الجلسة على الهواء مباشرةً، ويحق كذلك لجميع النواب طرح أسئلة ومناقشة رئيس الوزراء عن جميع أنشطة الحكومة.

خامساً: أن يكون بإمكان الرأي العام الاطلاع ومن خلال موقع البرلمان الإلكتروني على تفاصيل تصويت النواب، بالإضافة إلى معرفة أي نائب صوّت لمصلحة أي اتجاه في مشروع القرار المعني؛ وذلك لجعل كل نائب محاسب أمام ناخبيه في الدائرة الانتخابية، وزيادة الرقابة الشعبية على أداء النواب.

سادساً: أن يتم عرض جميع مداولات البرلمان مكتوبة على الرأي العام وتحفظ للتاريخ وتعرض إلكترونياً بتفاصيل مداولات الأعضاء في جلسات البرلمان، حتى ولو كانت في جلسات اللجان المتخصصة.

إننا في حزب بناء السودان ومن موقعنا في المعارضة على يقين تام أن التدابير المرفقة أعلاه بمقدورها زيادة مستوى المشاركة السياسية في البلاد، ومن المهم ذكره أنها تتناسب عكسياً مع أسلوب استخدام السلاح في العمل السياسي، ذلك لأن النهوض بهذه المؤسسات لا يتحقق إلا بالتدرج، ونحن على قناعة بأن البرلمان الحالي هو أقل البرلمانات شرعية وشعبية وثقة جماهيرية. وعليه فإننا في حزب بناء السودان نسعى لضمان أن يكون التغيير راسخاً ومستداماً في السودان.

تقبلوا خالص تحياتنا؛
حزب بناء السودان
(تحت التأسيس)


Dear President of the National Assembly,
cc. Assembly members.
Subject: Proposals for the development and reform of the law-making process in Sudan.

Binaa Sudan Party defines itself as a party that sets practical and well-thought-out solutions that fit reality to modernize the country. It is one of the Party's main strategies to strengthen state institutions and increase their efficiency and governance.

Since general reform goes hand in hand with reforms in the legal system, and because the Party aims to make law making in Sudan more effective and popular through the increased participation of citizens, experts and all stakeholders in the process, we present several proposals that we believe are effective in achieving our goal of new laws that suit the aspirations of the Sudanese people.

We in the Binaa Sudan Party are confident that citizens' satisfaction with the laws that apply to them will guarantee the voluntary implementation of these laws (which word did you suggest?). We also believe that increased political participation will lead to definite political and social stability in this country.

Hence, we would like to present the following proposals:
1. The Parliament shall pass a law that contains clear and binding details of the public consultation process. And it shall do so by setting a three-month public consultation period in which draft bills submitted by the government or the executive body of public opinion are submitted for open and public consultation on the specific draft bill.
2. According to Article 106 of the Sudan Interim Constitution of 2005, Members of Parliament are given the right to submit a draft bill on a private initiative.
We call upon the Parliament that any bill that is submitted through a private initiative be subjected to public consultation.
We believe that this approach, once adopted, will allow both pressure groups and interest groups to be established in all areas concerned with various issues, which will enable them to attract members of parliament and popular support, to lobby and promote their own causes. The latter move will provide positive political and popular mobility.
3. The Sudan National Broadcasting Corporation shall broadcast live all the deliberations of the Parliament and its specialized committees to the public so that they are given the chance to interact and form opinions thus creating a healthy and necessary relationship between the public and legislator.
4. The Prime Minister to appear before Parliament at least once a week, with this meeting being broadcast live. All Members of Parliament are also entitled and encouraged to ask the Prime Minister questions and discuss with him all and any government activities or affairs.
5. To make it possible for the public to view online, through the Parliament’s website, the voting details of Parliament Members. As well as provide the ability to see which direction a particular member chose to vote in a specific resolution or issue. This will increase accountability by each member in front of his/her constituency and boost the citizens’ influence over the performance of their representatives.
6. All parliamentary deliberations are to be presented in writing to the public, be properly archived and presented electronically through a dedicated website with detailed accounts of members' deliberations in parliamentary sessions, even of specialized committee sessions.


We in the Binaa Sudan Party and from our position in the opposition are quite confident that the measures listed above can improve the level of political participation in Sudan. It is important to mention that these suggestions are in direct contrast to the use of weaponry in political action. We are convinced that the current parliament is one of the least favourable in terms of legitimacy, popularity and trust in the history of our country. The advancement of these institutions can only be brought about in a gradual manner to ensure that change in Sudan is solid, stable and sustainable.

Best Regards.
Binaa Sudan Party