بسـم الله الرحـمن الرحيم

حـزب الامـة القومــي
الامانـة العامـة

قصـف مسـجد الامام عبد الرحمن المهدي بودنـوباوي واستهداف المصلين

أطلقت اجهزة النظام القمعي اليوم الجمعة الثامن من فبراير الحالي الغاز المسيل للدموع بكثافة داخل حـرم مسجد الامام عبدالرحمن المهدي بود نـوباوي عقب صلاة الجمعة مباشرة. وقد استمر قصف المسجد وعربة الحبيب الامام الصادق المهدي وضرب المصلين وتوجيه السلاح في وجههم ومحاصرة المسجد بواسطة مليشيات الأمن، مما ادى لاصابة وإختناق عدد من المصلين واعتقال الحبيب الصادق موسى بليلو وآخرين في سلوك اجرامي بربـري.

أمام هذا الاستهداف والقصف والحصار والاستهتار فإننا نقول الآتي:

اولا: إن استهداف دور العبادة وترويع وإرهاب المصلين دليل على تجريد مليشيات النظام من اي وازع ديني وقيمي وهذه التصرفات الغاشمة تفضخ في كل مرة زيف الشعارات الدينية التي يرفعها النظام الذي لا يرعوي عن انتهاك حرمة بيوت الله.

ثانيا: إن مسـجد الامام عبد الرحمن المهدي مسجد رسالـي له رمزيته في الجهر بكلمة الحـق امام الطغاة فقد استهدفته كل النظم الديكتاتورية وما الحادثة التي قدم فيها مصليه شهداء في مارس 1970م بعيدة. كما سبق لهذا النظام الظلامي ان قذفه بالبمبان في العام 2013 عدة مرات ومازال شامخا وصامدا عصيا على الترويض والركون للطغاة، وما حدث اليوم يؤكد حقيقة مفادها بأن النظام قد ضاق ذرعا برسالة المسجد المقدسة ويسعى بصورة بائسة إلى ايقافها ولكن هيهات.

ثالثا: إننا إذ نفضح إستهتار مليشيات النظام بحرمات الدين وندين سلوكهم الشائن نؤكد بأن النظام المدحـور قد فقد وعيه تماما واصبح لا يلتفت لقيم وأخلاق الشعب السوداني ويعمل بكل بؤس في تكريس سلطة الطاغية مهما كانت الأثمان وقد شهدت الشوارع والمساجد والاسواق والميادين تعبيرات السخط والرفض والغبن على حكمه الغاشم ونؤكد انها فرفرة مذبوح فقد لاح فجر الخلاص.
والظلم ليلته قصيرة..

*8 فبرايـر 2019*

*الامانة العامة لحزب الامة القومي*

*دار الامة*

////////////