تصريح صحفي

تلقى ممثل من تجمع المهنيين السودانيين إتصالاً مساء أمس 9 فبراير 2019 من الدكتور الطيب زين العابدين وأعلمه أن مبادرة السلام والإصلاح( مجموعة 52) ترغب في مقابلة التجمع، وكان رد ممثلنا أن الدعوة لمقابلة أي كيان أو جهة تتخذ القرار فيها هيئات التجمع.

ما نريد تأكيده أن تجمع المهنيين السودانيين لم يلتق بأصحاب المبادرة وهو ملتزم بإعلان الحرية والتغيير الموقع فى يناير ٢٠١٩م والقاضي بإسقاط النظام دون قيد أو شرط، وإقامة سلطة انتقالية ديمقراطية.

يرحب التجمع بطلب الجهات والأجسام والمؤسسات للإنضمام إلى الإعلان.

سكرتارية تجمع المهنيين

١٠ فبراير ٢٠١٩م

//////////////////