يا جماهير شعبنا البطل
في كل مكان في كل بيت وفي كل مدينة وقرية
الى الشباب الباسل
إلى النساء الماجدات
إلى الشيوخ الذين شاركوا إحفادهم صنع المستقبل
ورددوا هتافهم المعبر تسقط بس .
يخاطبكم التجمع الدبلوماسي وثورتكم المباركة تدخل شهرها الثالث أظهر خلالها شعبنا نساءاً ورجالاً من الجسارة والصمود والنبل ما تعجز عن وصفه الكلمات ، في وقت أظهرت فيه مليشيات الحركة الاسلامية خساسة وتعدي على الحرمات واستهداف الآمنين داخل بيوتهم بشكل لم يعرفه شعبنا حتى في حقب مقاومته للقوى الأجنبية .
يا جماهير شعبنا
إن إستهدف مليشيات النظام للآمنين في البيوت وإذلال الرجال والنساء الهدف منه دفع المواطنين لإستخدام القوة الممكنة للتصدي للمعتدين وذلك تمهيداً لإغرق الثورة في الدم وهزيمةها . ولذلك يدعوا التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين الى الآتي :
• شاركوا في كافة نشاطات العصيان المدني في يوم الأربعاء 13/3/2019
• التمسك بسلمية الثورة وعدم الإنجرار إلى العنف ( سلميتنا أقوى من الرصاص ) .
• الإلتفاف حول قوى التغيير ونواتها الصلبة تجمع المهنيين السودانيين .
• الإنتباه لمؤامرات قوى الثورة المضادة التي تسعى لاعادة إنتاج النظام عبر مبادرات مشبوهة.
• لا مفاوضات مع هذا النظام إلا لتسليم السلطة للجماهير وتقديم رموزه للعدالة . إن دماء الشهداء لن تذهب هدراً وأن أحلام الرجال والنساء الذين ملؤوا الشوارع لن تباع رخيصة أبداً .
• في هذا الوقت الصعب نناشد القوى الوطنية وتنسيقيات المقاومة والحادبين على الثورة بالحصول على المعلومات الصحيحة للحراك اليومي ونشاطات قوى التغيير من الموقع الرسمي لتجمع المهنيين السودانيين.
• ظل الجيش السوداني مصدر إعتزاز واحترام لدى شعبنا وذلك لقوميته ولإلتزامه جانب الشعب السوداني في كل معاركه الوطنية ، إلا أنه وبعد أكثر من شهرين من هذه الثورة التي سقط خلالها عشرات الشهداء واقتحمت خلالها بيوت السودانيين وأهينت كرامتهم وعاثت مليشيات نظامية وغير نظامية فساداً في الأحياء والبيوت ، ظلت القوات المسلحة صامتة تاركة شعبناً أعزلاً ووحيداً يقاتل جيوشاً وأجهزة قمع نظامية وغير نظامية ، مما أثار سؤالاً مهماً في الشارع السوداني حول حقيقة هذه القوات هل هي قوات الشعب المسلحة أم قوات تنتمي لتنظيم الحركة الإسلامية التي تقاتل شعبنا في الشوارع ، وسيظل هذا السؤال عالقاً ينتظر الإجابة .
يا جماهير شعبنا

شقوا طريقكم نحو الديمقراطية والحرية بالدم والدموع والصبر والصمود وسينتصر شعبنا مهما أظهرت قوات إحتلال الحركة الإسلامية خساسة وغدراً واستهانة بحياة السودانيين.

عاش نضال الشعب السوداني
والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار
الحرية لكل المعتقلات والمعتقلين
أرصدوا القتلة بالأسماء والصور
لتقديمهم للعدالة .
وتسقط بس
اللجنة التنفيذية للتجمع الوطني الديمقراطي
للدبلوماسيين السودانيين
الخرطوم
12/3/2019