(5)

كان الشعب السوداني الأبيّ دائماً وأبداً على العهد والوعد؛ التزاماً عميقاً ومتجذراً بقيم الحرية والسلام والعدالة، والإيمان الراسخ بضرورة التأسيس لدولة القانون والمؤسسات، والتي تُعد اللبنة الأولى في تحقيق تطلعات الشعب السوداني في دولة حضارية تنموية، بلا عنصرية ولا قبلية، ولا إقصاء أو استعلاء، والخطوة الأولى في ذلك بلا شك هي إسقاط النظام الحالي بالكامل.

إن المرحلة الحالية من النضال ضد نظام القتلة واللصوص حرجة للغاية، إذ ما يزال النظام يُمعن في القتل الممنهج، والاستهداف الباطش لكل الشرفاء والشريفات، ولذا فإن تعدد وسائل النضال السلمي المشروع، واللجوء إلى التنويع فيها من شأنه أن يُرهق النظام الغاشم، ويُعجّل من سقوطه المحتوم.

إن ساعة النصر آتية لا ريب فيها، ولا يحتاج الأمر إلا إلى تضافر الجهود الوطنية، وصدق النيات، والتلاحم المخلص، والتنسيق الدؤوب لتتحقق آمال وتطلعات الشعب السوداني البطل.

بالنظر إلى الظروف الحالية، فإن تجمع العاملين السودانيين في الصحة والسلامة المهنية؛ انصياعاً لمشيئة الشعب السوداني وتطلعاته المشروعة، وتماشياً مع توجهات القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير، والتزاماً بالخط النضالي المتفق عليه وطنياً- ليعلن عن التالي:

- نناشد كافة العاملين في الصحة والسلامة المهنية داخل جمهورية السودان، من أعضاء التجمع أو غيرهم، الالتزام بالعصيان المدني يوم الأربعاء 13 مارس 2019 في كافة أرجاء البلاد.

العزة للسودان
الخلود للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية لمعتقلي الرأي
وإنها لثورة حتى النصر وسقوط النظام المحتوم


تجمع العاملين السودانيين في الصحة والسلامة المهنية
الخرطوم- الثلاثاء 12 مارس 2019

#عصيان13مارس
#مدن_السودان_تنتفض