قامت مليشيات مسلحة تابعة لعصابة نظام الخرطوم بمعاونة قوات الدعم السريع مساء يوم امس الأربعاء الموافق ١٣ مارس ٢٠١٩ بالاعتداء علي مواطنيين في منطقة عرفة شرق مطار الجنينة، واشتبكت مع أصحاب عربات "الكارو" وقاموا بنهب أحصنتهم وحميرهم . فهب نازحو معسكر "اردمتا" في بسالة مدافعي عن ممتلكاتهم وانتصروا علي المعتدين في استعادتها.

فاستنجدت المليشيات المعتدية بقوات الدعم السريع واتت قوة محملة في عدد ستة عربات دفع رباعي وقامت بالاعتداء علي المواطنون والقت القبض علي مجموعة كبيرة من نازحي المعسكر وتم تقييدهم وفرت بهم الي جهة مجهولة وتم تصفية عدد خمسة منهم بصورة مهينة بعضهم قيدوا من الخلف وتم اطلاق النار علي رؤسهم ووجدوت جثثهم ملقاة في العراء صباح اليوم الخميس. واستنكاراً لهذه المجزرة البشعة خرجت مدينة الجنينة في مواكب حاشدة طافت شوراع مدينة الجنينة منددين بهذه الجريمة النكراء ومطالبين بتقديم الجناة الي موازين العدالة ومطالبين باسقاط النظام دعماً للانتفاضة التي انتظمت مدن السودان وهناك إصابات متفاوتة وسط المتظاهرين لم يتثني لنا حصرها حتي الان.

قائمة باسماء الضحايا من شهداء وجرحي معسكر أدركتا في اعتداءات يوم امس كلاً من ؛

قائمة باسماء الشهداء
١مبارك زكريا عبدالبنات _ ٤٥ سنة سابقاً قرية دويت _ السكن الحالي معسكر اردمتا للنازحين
٢_محمد عمر عبدالرحمن _٣٥سنة _سابقاً قرية عشرة _السكن الحالي معسكر اردمتا
٣_محمد علي عبدالله هارون _٢٥ سنة _سابقاً قرية عرفة _ السكن الحالي معسكر اردمتا .

وهنالك شهيدين لم نتمكن من الحصول علي أسماءهم حتي الان

قائمة باسماء الجرحى:
١_عبده عثمان
٢_احمد ابكر
٣_عبدالله ابكر شقيق احمد ابكر
٤_مبارك محمد مرسال
٥_حسين صندل

أننا في رابطة أبناء دارفور بمدينة هيوستن الكبري ندين هذه المجزرة النكراء التي ارتكبتها مليشيات النظام ممثلة في قوات الدعم السريع في حق نازحي معسكر "أردمتا" العزل والتي ليست الأولى وليست الوحيدة بل إنها سلسلة متواصلة لجرائم الابادة الجماعية التي ما زالت ترتكبها منذ اندلاع الأزمة السودانية في دارفور قبل 17 عاماً حصدت من خلالها أرواح مئات الاف من المدنيين وجرح فيها عشرات الالاف ودمرت المنازل والبنى التحتية والممتلكات الخاصة والعامة.

كما تدين الرابطة ، صمت المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة، التي تقف متفرجةً إزاء ما تقترفه مليشيات النظام السوداني بحق المدنيين من اهالي دارفور الأبرياء.

وتناشد رابطة ابناء دارفور بهيوستن ما تبقى من الضمائر الحية ونشطاء العالم الحر، والمنظمات الإنسانية العاملة في حقوق الإنسان أن ترصد وتوثق وتتحقق من جرائم قوات النظام بحق الشعب السوداني وتقديم مرتكبيها للمحاكم الدولية وأن تفضح جرائمهم في المحافل الدولية وأمام شعوب العالم.
وفي ختام البيان نسأل الله الرحمة للضحايا والشفاء للجرحى و تضامننا وتعاطفنا الكبير مع أهاليهم وذويهم والقصاص لهم .

صادر من إعلام رابطة ابناء دارفور بمدينة هيوستن تكساس
14 مارس 2019
////////////////