باسم الشهيد و أمِه 

باسم الغد المولود من رحم الضباب
باسم الوفاء لأمةٍ خرجت من الأغلال
تزحم كل أفق .. كل باب

شعبنا حُر الإرادة ، نحييكم و أنتم بعزيمة لا تلين تكتبون لهذه الثورة الغراء البقاء و تضَّيقون على الطاغوت ليتسع الوطن ضاربين أروع الأمثلة في الإلتزام بالسلمية ، سلاح وعينا الذي أنار الدرب لثورة بيضاء قادمة على جنح الظلام تدك عرشا في صباح . ثورةٌ يشد بنيانها بعضه بعضا بإجتماع أهل السودان بمختلف قطاعاتهم على هدف واحد : التنحي الفوري لهذا النظام و تفكيكه و إقامة دولة القانون و المؤسسات ، هُدانا إلى ذلك ما تواثقنا عليه في إعلان الحرية و التغيير ، تُماسكنا دماء الشهداء التي تجري في عروقنا و فيما بيننا و يُلهب حماسنا هتافهم الذي لا نزال نسمعه و تسمعه الشوارع .

مهندسي بلادي ، قوام نهضتها الصناعية و بناة عمرانها و راسمي مستقبلها خططاً على الأوراق و واقعا بأيادي لا تتوانى عن واجب و إرادة لا تعرف النكوص ، غدا تناديكم الشوارع و أنتم أهلها تعرفونها و تعرفكم جيداً . كيف لا و أنتم من قدمتم الشهيد تلو الشهيد مهراً لعُرس الوطن و حتما نلبي النداء . نهيب بكم الخروج في موكب السودان الوطن الواحد 6 ابريل مُتراصين بنيانا شامخا يهزم الطاغوت ، فالنصر رغم أنوفهم في الأفق لاح .

شهدائنا، العهد قائم و مسير التغيير الذي خضبته دمائكم و تحُفه أرواحكم الطاهرة ما زال ماضيا لا تتأخذه السُبل و لا يصرف رَكبه عن وِجهته عنف السلطة و بطشها ولا محاولات إعلامها الفاشلة في تزييف الحقائق . و عهدنا ألا تراجع أو تخاذل و لا إستلقاء أثناء المعركة .

قوات شعبنا المسلحة ، حٌماة أرضها و سيادتها و صُوان كرامتها و القائمين على أمن مواطنيها . غداً يومٌ يكتب فيه التاريخ المواقف و كما شهد لكم إنحيازكم للإرادة الشعبية في أكتوبر 1964 و أبريل 1985 هاهو شعبنا يٌسيِر المواكب إليكم غداً إيماننا بدور و واجب القوات المسلحة في إنقاذ الوطن من براثن الدكتاتوريات إلى رحاب الحرية و الديمقراطية التي لا مكان لفاسد أو مفسد في مفاصل حكمها .

شعبنا ، غدا ستلقانا الشوارع ، غدا نلقى الشوارع شاهرين هتافنا فالحق يؤخذ بالكفاح . غدا نستل سيف الشعب ، سيف السادس المنصور من ابريل لنبتدء الحساب .. الشرفاء تملي .. التاريخ يكتب .. و الزمان الراوية .

5 ابريل

#موكب6ابريل
#مدن_السودان_تنتفض

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2018451688456873&id=1965236333778409