في البدء تحية الثورة والنضال نبعثها لكافة المهمشين بمختلف درجات تهميشهم ولكل الحادبين للحرية والعدالة والمساواة ، وتحياتنا العاطرة لشبات وشباب الوطن ، شموع الثورة ووقودها الساطعة الذين لقنوا الجلاد درسآ في الإستبسال والمقاومة . وتحية الأجلال والتقدير لشهداء الحرية والكرامة الذين سقطوا برصاصة كتائب النظام ومليشاته في مختلف ارجاء البلاد، والمجد للمعتقليين في بيوت اشباه النظام والمحكومين ظلمآ . جماهير شعبنا الأوفياء لقد خبر السودانيين جميعآ سوء هذا النظام الأسلاموي البغيض الذي اوصل البلاد الي مربع الحضيض بسموم إيدلوجيته الأحادية وشر حروبه ضد السودانيين الرافضين لتوجهاته الإيدلوجية المتعارضة مع حقائق الواقع السوداني المتمثلة في التعدد والتنوع . جماهير شعبنا الأوفياء لقد انتظم إنتفاضة الشعب السوداني السلمي لأكثر من مائة يوم منذو انطلاقه في ٢٠١٨/١٢/١٣ حتى هذا اليوم هي تعبير صريح لإرادة الشعوب وان إرادة الشعوب اقوى من طموحات العصابة ، وهاهي شعبنا يعزم إرادته في ٦/أبريل هادفآ لحريته وكرامته معلنآ استمرار ثورته ولن تتوقف دون ان تحقق اهدافها المتمثلة بتنحي البشير ونظامه وتسليم السلطة للشعب وافساح الطريق لبناء السودان الجديد . جماهير شعبنا الأوفياء يحل علينا ستة ابريل وذاكرة شعبنا مثقلة بالمجد لأبريل الذي اطاح بنظام نميري ١٩٨٥ ليجدد رغبته الأكيدة لكسر السجن من جديد ومن أجل هزيمة السجان وتأكيد ان لا سجن ولا سجان باقي كما غناءه العملاق وردي . يعود ستة أبريل وشعبنا يبصر في ابريل جديد تخلص البلاد من ازماته المتراكمة التي فشلت ابريل ١٩٨٥م من تحقيقها، لذا فالخروج في ستة ابريل القادم هي خروج لصنع مجدآ قوميآ يوازي المرحلة من اجل مرحلة جديدة واستقلال حقيقي يعترف بالتنوع والتعدد والوحدة. جماهير شعبنا الأوفياء إننا ندعوا جموع السودانيين قاطبة ، وجماهيرالحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، في الريف والبادية والمدن للخروج والمشاركة الفاعلة في موكب 6 أبريل لتاكيد نهاية حكم العصابة ووضع حدآ للإحتراب، والظلم والقهر، والبطش والتهميش وآعلان بذوغ فجر السودان الجديد ، سودان الحرية والكرامة والمساواة والديمقراطية . المجد لشعبنا والمجد للقادمين في ٦/أبريل الخلاص حاملين الأبداع معنآ وخاطرآ للنشر نسائم الحرية. المغردون من اجل الفرح والحب والأستقرار الصادحين ضد القهر والظلم والتسلط النضال مستمر والنصر اكيد اللجنة التنفيذية لتجمع شباب الحركة الشعبية لتحرير السودان _شمال الخرطوم 2019/4/5 م
///////////////////