في ملحمة من ملاحم الوطن البطولية سطر الشعب السوداني اليوم السبت الموافق ٦ أبريل ٢٠١٩م موقفاً وطنياً خالداً ومشرفاً بالخروج في مواكب حاشدة بمختلف المدن والقري السودانية ومعسكرات النازحين واللاجئين والجاليات السودانية حول العالم.

إننا في حركة/ جيش تحرير السودان بقيادة الاستاذ/ عبد الواحد محمد أحمد النور ، نترحم علي أرواح شهداء الحرية والكرامة علي إمتداد الوطن ، ونترحم علي روح شهيدة موكب " السقوط" النازحة/ بدرية إسحاق التى سقطت بنيران مليشيات النظام عقب إقتحامها لمعسكر خمسة دقائق بمدينة زالنجي بولاية وسط دارفور وإطلاق الرصاص الحي في مواجهة المتظاهرين السلميين مما أدي لإستشهادها وسقوط العشرات من الجرحي بالمعسكر.

نثمن عالياً نضالات الشعب السوداني معلم الشعوب ومقاومته الباسلة لنظام الإبادة الجماعية وتحدى قوانينه وأحكامه المعيبة والتى لم ولن تقف عائقاً أمام تطلعات الشعب السوداني وحقه في التغيير والكرامة والإستمرار في ثورته الظافرة حتى بلوغ إسقاط النظام وتغييره وتصفية مؤسساته وبناء دولة المواطنة المتساوية وكتابة تأريخاً جديداً للدولة السودانية وطىء صفحة الماضي البغيض الذي توشح بالدماء والدموع والأشلاء.

اليوم قد إنتصرت إرادة الشعب السوداني علي قوى البغي والشر والعدوان وتحدي جبروت النظام وآلته القمعية وأساليب القتل والإعتقال والإرهاب بكافة أشكاله ، وكسر الشعب حاجز الخوف دون رجعة ، وعبر عن مطالبه بتنحي النظام في مواكب سلمية هادرة رغم عنف قوات النظام وأجهزته الأمنية.

عظيم الفخر والإمتنان للشيب والشباب والنساء والرجال والأطفال في كافة مدن وقري السودان ومعسكرات النازحين واللاجئين والجاليات السودانية في دول العالم الذين خرجوا اليوم في مواكب رحيل النظام بكل تنوعهم السياسي والثقافي والعرقي والديني تحت رآية " الوطن السودان " رافعين شعاراً واحداً وهتافاً واحداً " تسقط بس".

نناشد جماهير الشعبي السوداني الأبي بمواصلة التظاهرات والإعتصامات وتصعيد المقاومة تحت رآية تجمع المهنيين السودانيين وشباب وتنسيقيات الإنتفاضة حتي بزوغ شمس الخلاص وإعلان النصر الكبير ، فالنظام قاب قوسين من السقوط الوشيك ولم يعد له ما يقدمه للشعب السوداني سوي الزيف والخداع والوعود الكاذبة التى ظللنا نسمعها لمدي ثلاثة عقود ، ولا يملك النظام أي حلول لأزمات السودان السياسية والإقتصادية والإجتماعية والأمنية التى صنعها ، ولا مستقبل للسودان في ظل وجود هذا النظام الذي أدمن الفشل وتضييع الفرص.
فلنعمل جميعاً علي تحقيق هدف إسقاط النظام بالدعم الكامل للثورة الشعبية السلمية حتى بلوغ التغيير وبناء دولة المواطنة المتساوية ونحافظ علي ما تبقي لنا من وطن.

#تسقط_بس

المجد والخلود للشهداء الأبرار
عاجل الشفاء للجرحي والمصابين
الحرية للوطن والأسري والمعتقلين


محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي باسم الحركة
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
٦ أبريل ٢٠١٩م
////////////////