ظللنا نتابع بقلق بالغ ما يجري من إنتهاك وجرائم متواصلة منذ يوم الأمس الأحد الموافق 9 يونيو 2019م بحق المدنيين العزل بمنطقة دليج بولاية وسط دارفور، حيث أقدمت مليشيات المجلس الإنقلابي علي حرق المنطقة وإزهاق أرواح ثمانية من المواطنين العزل وجرح العشرات من المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال، وحرق المنازل ونهب الممتلكات.
حركة/جيش تحرير السودان بقيادة الأستاذ/ عبدالواحد محمد أحمد النور تشجب وتدين هذه المجازر البشعة ومسلسل الإنتهاكات المستمرة بحق المدنيين العزل في منطقة دليج وعموم دارفور ، ونحمل المجلس العسكري الإنقلابي كامل المسئولية المترتبة علي هذه الجرائم البشعة.
ندعو الأمم المتحدة وكافة الجهات الإقليمية والدولية القيام بواجبها الإنساني والأخلاقي تجاه هؤلاء الضحايا وتوفير الحماية لهم ووضع حد لهذه الإنتهاكات الخطيرة التي تتنافي والقيم الإنسانية ، وإجراء تحقيق دولي عاجل حول هذه الجريمة وسابقاتها ومحاسبة كافة المتورطين في هذه الإنتهاكات الجسيمة.
نبعث بالتعازي للشعب السوداني وأهلنا بمنطقة دليج وذوي الشهداء، وأمنياتنا بعاجل الشفاء للجرحي والمصابين.

#تسقط_تالت


محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
حركة/ جيش تحرير السودان