إلتقى نهار الأربعاء الموافق ٠٤/٠٩/٢٠١٩م. بالقصر الرئاسي بدولة جنوب السودان في عاصمتها جوبا القائد/الطاهر حجر رئيس تجمع قوى تحرير السودان بالفريق اول/ سلفا كير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان . حيث رحب الرئيس سلفاكير بالقائد/ حجر و بعد شكره لقبول الدعوة ابتدر حديثة بالغرض من الدعوة المتمثل في وحدة قوى الكفاح المسلح لبناء سلام شامل و الدفع بالبلاد نحو الإستقرار و من جانبنا رحب القائد/ حجر بالمبادرة وأكد له باننا في تجمع قوى تحرير السودان مشروعنا هو إعادة هيكلة السودان القديم بكل تفاصيله الرامية نحو عقد إجتماعي جديد في السودان يتساوي فيه الجميع تحت مظلة القانون و منذ مؤتمر الصحراء الكبرى التى افضت حتى الان لتوحيد عدد مقدر من فصائل الكفاح المسلح و بذات النهج نحن ماضون و سنمضي قدما في توحيد قوى الكفاح المسلح وايضا أكد حجر بان الوحدة بات مطلبا شعبيا و الكل بات يعمل من اجلها الان.

و أكد الرئيس/ سلفا كير بانهم في حكومة جنوب السودان يدعمون مساعي تجمع قوى تحرير السودان لوحدة قوى الكفاح المسلح كخطوة أولى و من ثم الانطلاق نحو السلام والاستقرار في السودان و المنطقة عامة.

و أختتم اللقاء بتأكيد الطرفان بأن الازمة السودانية الممتدة و المتراكمة منذ تأسيس السودان تحتاج إلى آذان صاغية و عقول واعية و مدركة لذلك. للعمل من اجل التغيير الجزري التى تبدأ بالسلام الكامل الشامل المستدام لتجنب البلاد من انقسامات جديدة و اكد الرئيس/ سلفا كير بضرورة عقد لقاء اخر مع وفد تجمع قوى تحرير السودان لمناقشة المزيد من الملفات المتعلقة بالسلام و الإستقرار بشكل تفصيلي .

إسماعيل أبوه

مسؤول العلاقات الخارجية

٠٥/٠٩/٢٠١٩م