نفذت مليشيات الخرطوم يوم أمس الخميس الموافق 7 نوفمبر 2019م إعتداءً آثماً على المدنيين العزل بقرية كلكل جنوب شرق منطقة سرف عمرة بولاية شمال دارفور ، بإطلاقها للرصاص الحي صوب مساكن المواطنين بطريقة عشوائية مما أدي لإصابة ستة من أطفال القرية ، وهم:

1. مدثر عبدالله إسماعيل، 14 سنة.

2. عبد الواحد حسن موسي، 13 سنة.

3. بحر الدين حسين عباس، 13 سنة.

4. عبد الواحد إسماعيل محمد ، 14 سنة.

5. جلال الدين محمد آدم، 15 سنة.

6. ميادة محمد آدم 14 سنة.


نحن إذ ندين هذا الإعتداء الجبان فإننا نحمل حكومة الخرطوم كامل المسئولية عن هذه الجريمة وسابقاتها من إعتداءات طالت العديد من مناطق إقليم دارفور المنكوب ، وللأسف ظل الجناة طلقاء دون محاكمات، يمارسون هواياتهم في القتل والسرقة والنهب وترويع المواطنين العزل ، مما يعني أن حكومة الخرطوم راضية كل الرضا عن هذه الجرائم التي تقوم بها مليشياتها التي كآفاتهم بأن جعلت زعيم المليشيات عضواً في المجلس السيادي ، دون أدني إحترام للضحايا الذين شردهم وقتل ذويهم.


عاجل الشفاء للجرحي والمصابين

#لم_تسقط_بعد


محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
حركة/ جيش تحرير السودان
8 نوفمبر 2019م