شرقت شرقت

عطبرة مرقت

هتاف شق عنان السماء، بعث الأمل في نفوس الجماهير، زلزل أركان نظام الطاغية المخلوع.

19 ديسمبر ،يومٌ خلد في تاريخنا بكل فخر، حيث ضربت الجماهير الثائرة موعداً مع التاريخ بعد أن حطمت حاجز الخوف، ومضت في طريق الثورة حتى لاحت بشائر النصر العظيم.

شعبنا المعلم الثائر
تمر علينا ذكرى ديسمبر المجيدة ونحن نقف لننظر من علٍ فنرى ما كُنا فيه فنزداد يقينا بألا مستحيل أمام هذا الشعب، وننظر لما نصبو إليه وما تعاهدنا عليه فنشعر بعظم المسؤولية، وبألا مناص من وقوفنا "جميعا" لحراسة ثورتنا.

19ديسمبر كانت عطبرة حقا محطة الوطن الكبير، وعندما أحدق الخطر بالثورة كان قطارها قبلة حياة لها.

19 ديسمبر2019م قطار الخرطوم سيتجه في رحلة عكسية لمدينة الحديد والنار ليقف الثوار إجلالا وتقديراً ، ويرفعوا التمام لثوار عطبرة بأن الثورة محروسة.

شعبنا الأبي
ونحن نستشرف ذكرى الثورة المجيدة ننظر برضا لقانون تفكيك التمكين الذي صدر مؤخراً، ونؤكد أنه قد وضع الثورة في مسارها الصحيح، عطفاً على ما تبعه من قرار بحل النقابات.

طريق ثورتنا واضح، سنسير فيه حتى نبلغ منتهاه بتكوين نقاباتنا الحرة، ولجان أحيائنا القوية، وأحزابنا المدركة لدورها كقائدة للجماهير.

و تتوالى فعاليات إحياء الذكرى الأولى لثورة ديسمبر حتى 25 ديسمبر بفعالية سيعلن عنها لاحقا.

#عام_ثوره_ديسمبر_الاول

إعلام التجمع
16 ديسمبر 2019