المغفرة للشهداء الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الوصول الى دولة تسع الجميع وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين والحرية للجميع .
أيها الشعب السوداني الأبي عبركم تؤكد حركة وجيش تحرير السودان القيادات التاريخية على مواقفها الثابتة تجاه قضايا الوطن القومية في الوقت الذي تمر به البلاد من ظروفٍ إستثنائية تتطلب قرارات جريئة ومفصلية يحفظها التاريخ لكل غيورٍ على وطنه.
أيها الشعب السوداني المهاب تشيد حركة وجيش تحرير السودان القيادات التاريخية بالخطوة الوطنية التي قام بها رئيس وزراء حكومة الفترة الإنتقالية الدكتور عبدالله حمدوك الى مدينة كاودة ، والتي تعتبر شرخ من شروخ الوطن الناتجة عن مساوئ الحكم البائد، كما تشيد بالموقف البطولي لقائد الحركة الشعبية لتحرير السودان عبدالعزيز آدم الحلو الذي أكد من خلاله أن السلام في دولة تسع الجميع هو الأولوية لكافة الحركات الثورية ، وهو الموقف الذي ظلت تكرره حركة وجيش تحرير السودان القيادات التاريخية.
كما تدعوا حركة وجيش تحرير السودان القيادات التاريخية كافة الأطراف إلى الإسراع بتحقيق السلام من خلال مفاوضات تضم كافة الحركات الثورية والنازحين من أجل غدٍ ينتظره الشعب السوداني ويستحقه.
الأستاذ/ آدم جديد محمدصالح
الناطق الرسمي بإسم حركة وجيش تحرير السودان القيادات التاريخية
10يناير2020م