وإذ تتأسف الهيئة للأحداث الدامية التي وقعت في اليومين الماضيين بين عناصر من بعض المكونات السكانية لقبيلتي البني عامر والنوبة بمدينة كسلا، وعناصر من بعض المكونات السكانية لقبيلة النوبة وبعض المكونات السكانية العربية بمدينة كادوقلي ،كل على حدة ، وقد خلفت تلك الأحداث العديد من القتلى والجرحى والحرق والترويع والإتلاف للممتلكات الخاصة والعامة والتشريد الجماعي، تنقل الهيئة تعازيها الحارة لذوي جميع الضحايا كما وتتمنى للجرحى والمصابين الشفاء العاجل ، وقد شكلت الأحداث والصراعات المتتالية والمستمرة تحت غطاء الرمزية القبلية ظواهر قد تكرس لتمزيق النسيج الإجتماعي المهترئ ،قررت الهيئة إبتعاث وفدين منها إلي كل من كسلا وكادوقلي للمواساة والوقوف على الأحداث والتعرف من الأطراف المعنية على ما يمكن المساهمة به من عمل لوقف الصراعات الدامية ولإيجاد الحلول المناسبة ، وتفادي تكرار المزيد من الأحداث المماثلة في المستقبل.

هيئة محامي دارفور
١٣/ ٥/ ٢٠٢٠
١٩/ رمضان المعظم/ ١٤٤١هجرية