الحرية، العدل، السلام، الديمقراطية.

تدين و تستنكر حركة /جيش تحرير السودان المتحدة بشدة الانتهاكات النكراء التي ارتكبتها مليشيات المجلس السيادي و مجلس الوزراء و قوى الحرية و التغيير ضد المواطنين العزل في منطقة مستري الواقعة جنوب مدينة الجنينة يومي 25 و 26 يوليو 2020 عندما تعرض المواطنين على هجوم غاشم.

و في مجزرة مستري سقطوا اكثر من 60 شهيدا و اكثر من 55 جريحا.

فهذه الإعتداءات المتكررة من قبل المليشيات الحكومة عمل ممنهج و منظم ضد المواطنين العزل.

على الحكومة الانتقالية المسؤولية الكاملة لحماية المواطنين العزل و القبض علي الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

و للاطراف المشارك في العملية التفاوضية مع المجلس العسكري و حكومة قحت القيام بمسؤولياتهم الأخلاقية تجاه ضحايا جرائم الحرب و جرائم ضد الانسانية و جرائم التطهير العرقي.

اللهم يرحم و يغفر الشهداء و يسكنهم فسيح جناته
عاجل الشفاء للجرحى و المصابين.

وأنها لثورة حتى النصر

احمد ويلنكوي
الامين الاعلامي و الناطق الرسمي
حركة جيش تحرير السودان المتحدة
لندن 27/07/2020


--
United Sudan Liberation Movement/Army