WHY WAS ABDELSALAM MURDERED?


اغتيل غدراً في الآسبوع الثاني من مارس (آذار) 2010 الناشط الحقوقي، المغفور له بأذن الله، الأستاذ عبد السلام حسن عبد السلام، الأمين العام السابق للمنظمة السودانية لحقوق الأنسان، بعد عودته من مهمة عمل الى كمبالا (العاصمة اليوغندية). الجدير بالذكر ان المغدور كان يقوم بمتابعة ملف القوانين السودانية مع منظمة ردرس ترست (Redress Trust).
الجريمة النكراء اصابت اهله واصدقائة ورفاقة حول العالم بصدمة بالغة. وتركت شعوراً من الزعزعة في أوساط الجالية السودانية بالمملكة المتحدة.

ومع مرور عاماً على الجريمة النكراء ما يزال التحقيق حول الجريمة يراوح مكانه والجاني/أو الجناة يتمتعون بالحرية. ولا يدري الجميع من هو التالي في وقت تراشقت فيه الاتهامات بأن الدوافع للجريمة تكمن في انه ناشط حقوقي مرموق.
تقيم مؤسسة المجتمع المدني السوداني (مواطن) فعاليتها الثانية عن:
لماذا اغتيل عبد السلام حسن؟
ومن أغتال عبد السلام؟
وما هو واقع التحريات حول الجريمة بعد كل هذا الوقت؟
وكيف حدثت؟
ولماذا ما زالت الشرطة البريطانية تعتقد ان الإجابة على هذه التساؤلات المشروعة يمكن الوصول إليها من خلال تعاون أفراد من الجالية السودانية.

المكـــــــان:
دار الأبـــــــــرار
Abrar House,
45 Crawford Place,
London
W1H 4LP,

الزمان:
الســــــبت 19 مارس 2011
الساعة 6 مساءَ

نأمل في هذه الفعالية ان نصطحب ذكرى الراحل عبد السلام،
ونتدبر معاً في ازاحة الغموض عن جريمة اغتياله....
ونعبر عن اهتمامنا بسرعة الوصول الى حل للالغاز المصاحبة لهذه الجريمة
التي هزت أركان الجالية السودانية بالمملكة المتحدة وخارجها.