شبكة الصحفيين السودانيين
بيـــان هــــــام
شبكة الصحفيين السودانيين تدين بشدة الإعتداء بالضرب علي فريق قناة الجزيرة الفضائية المكلف بتغطية أحداث جنوب كردفان والمكون من (المراسل أسامة سيد أحمد والمصور أحمد يس والمهندس علي أبوشلة والسائق موسى بلوغ) في محلية الريف الشرقي بمنطقة الكويك.
وإتهم مكتب الجزيرة في الخرطوم في تعميم صحفي معتمد المحلية أحمد البدوي بالإشتراك والتوجيه في الإعتداء علي الفريق أمس الأول.
وتري الشبكة إن تعرض الصحفيين للضرب والإستجواب من قبل السلطات التنفيذية مخالف للمادة (25) من قانون الصحافة لسنة 2009 الذي تنص المادة 25\أ منه على (عدم تعرضه لأي فعل بغرض التأثير علي أدائه أو نزاهته أو إلتزامه بواجباته المهنية). كما تنص المادة 25 \ج على (فيما عدا حالات التلبس لا يجوز القبض علي الصحفي بشأن أي تهمة تتصل بممارسته لمهنته الصحفية إلا بعد إخطار الإتحاد العام للصحفيين السودانيين كتابة). كما إن القانون يعطي الصحفي حق الحصول علي المعلومات ونشرها ما لم تكون قد صنفت بالقانون على إنها معلومات مضرة بالأمن القومي.
وتطالب الشبكة رئاسة الجمهورية للتحقيق في حادثة الإعتداء بالضرب علي فريق الجزيرة وتقديم  المتورطين في الحادث الي المحاكمة العادلة.
وتصف شبكة الصحفين الإعتداء علي فريق الجزيرة بأنه إستغلال خطير للسلطات وخرق للقوانين وإنتهاك لحرية التعبير التي حماها الدستور والمواثيق الدولية التي صادق عليها السودان.

شبكة الصحفيين السودانيين
9 يونيو 2011