بيان هام للضمائر الحيه
يا جماهير شعبنا العظيم
تدين حركة جيش التحرير والعداله التصعيد العسكري الغاشم والمستمر لنظام الخرطوم ضد شعبنا في جنوب كردفان ودارفور وتستنكر بشدة الغارات  الجوية التي استهدفت ولازالت الابرياء  ، مما أدى إلى استشهاد  وجرح المئات وتشريد الالاف منهم
وترى حركة جيش التحرير والعداله في هذا التصعيد العسكري  الغاشم وقصف بيت القائد عبدالعزيز الحلو  ومحاولة اغتياله، تجاوزاً لكافة الخطوط الحمراء، ومؤشراً لبداية مرحلة  جلبنة دولة الشمال ، ويضع البلاد أمام خيارات صعبة وعلى حافة صراع عرقي .  وتحّمل حركة جيش التحرير والعدالة  حكومة ام حجرين كما يسميه الرفيق محجوب حسين كامل المسؤولية وكافة النتائج المترتبة عن عدوانها وجرائمها وهي إذ تسفك دماء أبناء الشعب بانتقاء العرق واللون، فإنما تسفك كل الدماء ، وتتحمل مسؤولية كافة ردود الأفعال على جرائمها المتواصلة التي لم تتوقف في إبادة شعبنا في دارفور  فحسب بل وفي كافة أنحاء  الوطن
ونحن نقول للحلو وكافة رفاق الكفاح في  جنوب كردفان وعموم الهامش ان القيادة التي اوجدتها الخنادق والمعارك لقادره علي استكمال الطريق وصنع القرار للمستقبل  مطرزه بالانفس والدماء ولن ننتظر لكي نري ابادة جديده في جنوب كردفان وللذين لا يعلمون ان ثورات الهامش وجدت لكي تنتصر وستنتصر معاً وسوياً حتى  الخرطوم
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
الشفاء العاجل لجرحى  الحرية
وإنها لثورة حتى النصر
حركة جيش التحرير والعداله
طلال ابراهيم محمدين
12/6/2011م