رفض الفريق عبد العزيز آدم الحلو نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان بالسودان الشمالي ورئيس الحركة الشعبية بولاية جنوب كردفان وقف العدآئيات لحين التوصل إلى اتفاق سياسي حول القضايا المصيرية، المتمثلة في علمنة الدولة، التحول الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة في السودان.
إن الجيش الشعبي لتحرير السودان سيستمر في الدفاع عن نفسه وعن المدنيين ضد الغدر والعدوان السافر والاعتدآء الغاشم حتى يتم تفكيك النظام الحاكم في الخرطوم والقضآء على الشمولية في البلاد.