أستدعى جهاز الأمن و المخابرات بولاية الجزيرة مساعد السكرتير العام للشئون السياسية و التعبئة فى تمام  الساعة التاسعة و النصف من صبيحة يوم الثلاثاء الموافق 12 يوليو 2011  للحضور لمكاتب الجهاز ( بالسراية ) بمدينة و دمدنى لمقابلة نائب مدير الجهاز .
فى ذلك الأجتماع ذكر نائب مدير جهاز الأمن أن لديه توجيهات صادرة من لجنة أمن الولاية برئاسة الوالى بالآتى لحين توفيق الحركة الشعبية بالشمال لأوضاعها :

1 - إغلاق دور الحركة الشعبية بالولاية والمحليات
2 – إيقاف أى نشاط سياسي للحركة الشعبية بالولاية
3 – تجميد علاقاتها مع القوى السياسية بالولاية

تلقينا أيضآ اتصالات من محليتى الحصاحيصا و أم القرى حيث تم أستدعاء رئيسا الحركة لمكاتب جهاز الأمن و المخابرات بالمحليتين و تم أبلاغهما بنفس التوجيهات مع بعض الأختلافات إذ لم يطلب منهما أغلاق الدور ولم يطلب من محلية الحصاحيصا أيقاف نشاطها السياسي .

الحركة الشعبية لتحرير السودان
ولاية الجزيرة
13 يوليو 2011