بسم الله الرحمن الرحيم
حزب مؤتمر البجا
بـيـان مـهـم
تدخل بلادنا مرحلة جديدة في تطورها السياسي بإعلان انفصال جنوب السودان صباح 9/7/2011م، وفقا لاستحقاقات اتفاق السلام الشامل لسنة 2005. وقد خصص المكتب السياسي لمؤتمر البجا دورة انعقاده السادسة لتقييم الوضع السياسي الراهن ومآلات مرحلة ما بعد انفصال جنوب السودان.
في هذه المناسبة يقف مؤتمر البجا ليهنئ جماهير شعبنا في جنوب السودان، بدولتهم التي اختاروها، معبرا عن أمانيه الصادقة في أن تأتي بردا وسلاما على السودان، وتمكنهم من السير قدما في تحقيق تطلعاتهم المشروعة واللحاق بالعصر.
يضع الواقع الجديد السودان أمام تحديات كبرى، تتطلب أكبر قدر من التماسك والوحدة، لحفظ السلام والاستقرار والسير قدما على درب التنمية والنهضة بخارطة طريق تتشكل أهم ملامحها في الآتي:
1.    الوصول لدستور دائم للبلاد في منبر قومي بمشاركة جماهيرية واسعة، يتم فيه التأكيد على إرادة أهل السودان في تجسيد قيم الحرية والمساواة والعدالة.
2.    تحقيق التوافق الوطني الشامل، للحفاظ على وحدة ما تبقى من السودان.
3.    استكمال تنفيذ اتفاقيات السلام وبلوغ غاياتها، باعتبارها المعبرة عن أشواق المناطق الأقل نموا والأكثر تخلفا.
4.    إعادة هيكلة الدولة السودانية وتطوير الحكم الاتحادي، ليشمل المستوى الإقليمي، وسيطا بين المستويين المركزي والولائي، تعزيزا للوحدة والنهضة الاقتصادية الشاملة.
5.    التواصل الايجابي مع دول الجوار الإقليمي والمجتمع الدولي، بالتركيز على دولة جنوب السودان.
6.    حشد الإرادة الشعبية والسياسية، وصولا للحل العادل والشامل لمشكلات دارفور والمناطق الثلاث، ودعم اتفاق أديس أبابا الإطاري، بما يحقق المشاركة في السلطة والثروة والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان والتنمية المتوازنة.
7.    التأكيد على أن انفصال الجنوب لا يعني إلغاء فوارق المشاركة الحقيقية واختلالات ميزان العدالة الاجتماعية والتنوع الاثني والديني الثقافي، باعتباره احد مصادر قوة الشعب السوداني.
8.    يؤكد حزبنا رفضه عزل جنوب السودان، ويؤيد فتح مسارات التواصل الاقتصادي والاجتماعي والإنساني وتنشيط حركة التبادل التجاري بين البلدين.
9.    الحفاظ على السيادة الوطنية للسودان وحماية سلامة أراضيه، واسترداد مثلث حلايب والفشقة وارقين ومثلث العوينات.
المكتب السياسي لحزب مؤتمر البجا
الخرطوم/ 9/7/2011م